أفضل 5 بدائل لتطبيق واتساب WhatsApp في عام 2019 – الأفضل للخصوصية والأمان

مع أكثر من مليار مستخدم في 180 دولة، يعد واتساب WhatsApp تطبيق المراسلة المفضل في العالم.

استحوذت شركة فيس بوك Facebook على تطبيق واتساب WhatsApp في عام 2014 مما دفع خبراء الخصوصية والمستخدمين المهتمين بالأمان إلى القلق. إذ كان Facebook وتطبيقات الطرف الثالث الخاصة به أطرافًا في انتهاكات أمنية متعددة، مما أدى إلى تسرب آلاف المعلومات الخاصة للمستخدمين. ومع ذلك، بات WhatsApp يؤكد على الدوام على أنه تطبيق منفصل، مكرس لإجراء خدمة مراسلة آمنة والمحافظة عليها.

هذا الأمر على وشك التغيير. أعلن Facebook مؤخرًا أنهم يفكرون في دمج ثلاث منصات منفصلة للرسائل. فهم يخططون لدمج وظيفة الرسائل في الفيسبوك ماسنجر وواتساب وإنستاغرام، مما يسمح للمستخدمين بمراسلة بعضهم البعض بين الشبكات الثلاث.

أكد مصدر أن الخطط الحالية ستشمل بدء التشفير من طرف إلى طرف عبر جميع المنصات الثلاث. هذا من الناحية النظرية – يجعل فيس بوك ماسنجر وإنستاغرام آمنين مثل واتساب. ومع ذلك، قد يؤدي ذلك أيضًا إلى جعل واتساب أقل أمانًا، مما يجعله كشأن المنصات الثلاثة الأخرى من حيث عدم مواءمتها للمعاير.

ثغرات أمنية في WhatsApp

يعد WhatsApp بالتشفير الشامل – وهي ميزة أمان رائعة. ومع ذلك، هناك العديد من الثغرات التي تحتاج الشركة إلى معالجتها. 

ينص إخلاء المسؤولية القانونية الخاص بتطبيق واتساب على أنه “باعتباره جزءًا من عائلة شركات فيس بوك، يتلقى واتساب معلومات من عائلة الشركات تلك ويشاركها المعلومات. قد نستخدم المعلومات التي نتلقاها منهم، وقد يستخدمون المعلومات التي نشاركها معهم، للمساعدة في تشغيل وتوفير وتحسين وفهم وتخصيص ودعم وتسويق خدماتنا وعروضها.”

“قد يستخدم فيسبوك والشركات الأخرى في عائلة فيسبوك أيضًا معلومات منا لتحسين تجربتك ضمن خدماتهم مثل تقديم اقتراحات بشأن المنتجات”.

“نحن لا نحتفظ برسائل مستخدمينا في السياق المعتاد لتقديم خدماتنا. ومع ذلك، فإننا نستضيف معلومات حساب مستخدمينا، بما في ذلك صورة ملف تعريف المستخدمين أو اسم ملف التعريف أو رسالة الحالة، إذا قرروا تضمينها كجزء من معلومات حسابهم.”

باختصار، هذا يعني أنه على الرغم من أن رسائلك آمنة على الأرجح، فإن واتساب يخزن بيانات المستخدم على خوادم خاصة. يمكن للشركة استخدام هذه المعلومات لأغراض التسويق.

علاوة على ذلك، يمكن تقديم البيانات المخزنة على خوادمهم إلى الحكومة في حالة وقوع حدث “غير عادي”. يمكن للمتسللين أيضًا اقتحام خوادم واتساب والوصول إلى أرقام هواتف وتفاصيل حسابات المستخدمين.

أفضل 5 بدائل لتطبيق WhatsApp – سوف تحافظ هذه التطبيقات على خصوصيتك وتبقيك آمنًا

1. Signal

Signal هو تطبيق مجاني، يحتوي على تشفير قوي، ويعمل على جميع أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة. مثل معظم تطبيقات المراسلة الأخرى، فإن Signal سهل الاستخدام بشكل كبير. كما يوفر الاتصال الصوتي والمرئي، لذلك لن تفتقد واتساب.

يتضمن Signal ملفات تثبيت سطح المكتب حتى تتمكن من استخدام التطبيق على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وكذلك هاتفك المحمول.

جميع الرسائل مشفرة، لذلك يمكن للمرسل والمستقبل فقط قراءتها. ولا يمكن للمتسللين قراءة الرسائل على الإطلاق. يستخدم Signal تشفير مفتوح المصدر، والذي يسمح للخبراء باختباره والبحث عن الأخطاء. هذا يجعل التطبيق أكثر أمانًا.

يمكن للمستخدمين اختيار إخفاء الرسائل بعد مدة عن طريق تعيين فاصل زمني للحذف التلقائي. هذا يضمن الخصوصية، حتى لو كان شخص آخر لديه حق الوصول إلى هاتفك.

لا يحتوي Signal على رموز تعبيرية متحركة “إيموجيز”. ومع ذلك، يمكنك استيراد رموز تعبيرية من جهازك إلى التطبيق.

الايجابيات

  • التشفير من النهاية إلى النهاية
  • تشفير مفتوح المصدر
  • متاح على جميع المنصات الرئيسية
  • اختفاء الرسائل

السلبيات

  • لا يحتوي على إيموجي “رموز تعبيرية متحركة”

التقييم: 4.8 / 5

2. Threema

يعد Threema بخصوصية كاملة. يتم تخزين قوائم الاتصال الخاصة بك ومعلومات المجموعات على هاتفك فقط، لا على التطبيق. يتم حذف الرسائل بمجرد تسليمها. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاتصال بالأشخاص الذين يستخدمون معرف Threema المكون من 8 أرقام بدلاً من رقم الهاتف، مما يحمي خصوصيتك بشكل أكبر. يمكنك التحقق من جهات الاتصال باستخدام رموز QR الفريدة.

يوفر Threema تشفيرًا شاملاً لجميع أنواع الرسائل، بما في ذلك النصوص والمكالمات الصوتية والملفات المشتركة والمحادثات الجماعية. بل إنه يشفر رسائل الحالة الخاصة بك حتى لا يستطيع أي شخص متابعة ما تنشره. يمكن قراءة الرسائل فقط من قبل المرسل والمستلم المقصود.

يمكنك استخدام Threema بشكل آمن في المتصفح. مثل واتساب، يقدم التطبيق ميزات التنسيق، وكذلك إرسال المواقع والملفات. على عكس واتساب، يمكن للمستخدمين إنشاء تصويت وترك ردود “أعجبني” على الرسائل الفردية. يمكنك حتى إخفاء دردشات معينة وحمايتها بكلمة مرور خاصة.

تقع شركة Threema في سويسرا، التي تشتهر بقوانينها المؤيدة للخصوصية.

الإيجابيات

  • لا حاجة لرقم الهاتف
  • يمكن التحقق من جهات الاتصال باستخدام رموز QR
  • ميزات تنسيق النص
  • حماية الدردشات الخاصة بك بكلمة سر

السلبيات

  • التطبيق مدفوع

الترتيب: 4.6 / 5

3. Telegram

مع أكثر من 200 مليون مستخدم نشط، يعد Telegram بديلاً شائعًا لـ WhatsApp. التطبيق القائم على السحابة ويعمل عبر منصات متعددة. على غرار WhatsApp، فإنه يستخدم نظام العلامتين لمعرفة متى تلقى شخص ما رسالتك.

يتميز التطبيق بالتشفير الافتراضي من طرف إلى طرف للمكالمات الصوتية، مما يضمن أنه لا يمكن لأحد الاستماع إلى مكالماتك. ومع ذلك، يجب تشغيل تشفير الرسائل يدويًا لمنع التخزين.

مثل Signal، يوفر Telegram القدرة على حذف الرسالة تلقائيًا بعد وقت معين. كما يدعم مشاركة ملفات الوسائط المتعددة.

الإيجابيات

  • برمجية مفتوحة المصدر
  • منصة سهلة الاستخدام
  • قائم على السحابة بحيث لا تفقد رسائلك أبدًا

السلبيات

  • التشفير ليس افتراضيًا ويجب تشغيله يدويًا
  • أنشأ تشفير قياسي خاص به، والذي تم انتقاده

الترتيب: 4.5 / 5

4. Wire

هذا البرنامج محمي بالقوانين الأوروبية للاحتفاظ بالبيانات، Wire هو تطبيق مراسلة آمن مع تشفير شامل. فهو يوفر حسابات شخصية مجانية وخطط أعمال مدفوعة مع دعم وميزات إضافية. يفخر Wire بالاتصالات الصوتية ومكالمات الفيديو الواضحة.

يوفرWire مشاركة الشاشة بين شخصين أو المشاركة الجماعية. كما يدعم مشاركة ملفات الوسائط المتعددة وتصفية الصوت. متاح لجميع أنظمة التشغيل الرئيسية، يمكنك تسجيل الدخول إلى حسابك من ثمانية أجهزة متزامنة.

يمكنك تنسيق النص بخط غامق ومائل، وإنشاء قوائم داخل الدردشات. ستكون أيضًا قادرًا على ضبط أحجام الملفات لسهولة المشاركة، وتعيين مؤقتات لحذف الرسائل لمزيد من الخصوصية.

الإيجابيات

  • الدردشات آمنة
  • رسائل مؤقتة تحذف تلقائيًا
  • القدرة على استخدام 8 أجهزة في وقت واحد
  • محادثات غنية

السلبيات

  • التطبيق مدفوع

الترتيب: 4.4 / 5

5. Riot.IM

يدعم الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP) ومكالمات الفيديو، وكذلك التشفير من النهاية إلى النهاية للرسائل. يتلقى جميع المستخدمين معرفًا فريدًا. يتم استخدام هذا المعرف بدلاً من رقم الهاتف، مما يساعد على حماية هويتك.

عمل Riot على البرمجيات مفتوحة المصدر. على الرغم من أنه يحتوي على برامج بوت خاصة به، إلا أن المطورين مرحب بهم لإنشاء برامجهم الخاصة. يتيح ذلك للمستخدمين التفاعل مع البرنامج، مما يجعله أكثر تنوعًا وأمانًا. ميزاته مفتوحة المصدر تجعل Riot أكثر ملاءمة لفرق المطورين من مجموعات الشركات.

يحتوي Riot على غرف محادثة ويمكن للمستخدمين زيارة أي غرفة دردشة عامة. كما يوفر غرفًا خاصة يمكنك زيارتها من خلال رابط.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع عميل سطح المكتب بواجهة نظيفة وودودة ويتوفر التطبيق بسبع لغات. كما يتيح لك الاتصال بالتطبيقات الأخرى.

الإيجابيات

  • معرفات المستخدمين بدلًا من أرقام الهواتف
  • برمجيات مفتوحة المصدر
  • عميل سطح المكتب أنيق
  • متوفر بسبع لغات

السلبيات

  • لا يتم تمكين التشفير افتراضيًا ويجب تشغيله يدويًا

الترتيب: 4.2 / 5

إذا كنت تريد التأكد من أن رسائلك الخاصة ستظل خاصة ومؤمنة، فقد ترغب في التخلص من WhatsApp والبحث عن بديل. التطبيقات المقترحة أعلاه معروفة بتشفيرها القوي.

هل تبحث عن المزيد من حلول الخصوصية؟ تحقق من كيفية حماية خصوصيتك على جهاز iPhone الخاص بك، أو تعرف على كيفية البقاء على الإنترنت دون استخدام Google.

 

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !