هل تعرضتِ للمضايقات في الشارع يوماً؟ هل تلقيتِ رسالة جارحة على تطبيق للمواعدة؟ هل قام أحد زملائك في العمل بإلقاء تعليق حول مظهرك، ولم تتلقي ذلك التعليق بشكل جيد؟ أنت لست وحيدة. بوجود حركة #MeToo من السهل الذهاب لموقع تويتر أو فيس بوك ورؤية عدد النساء اللواتي كن ضحايا للتحرش الجنسي. وسواء كان ذلك شخصياً...