الخادم الوكيل “البروكسي” والشبكات الافتراضية الخاصة VPN ومتصفح تور- المقارنة والفرق

هناك العديد من الأسباب لاستخدام أدوات الخصوصية على الإنترنت وأدوات عدم الكشف عن الهوية عند تصفح الإنترنت، وتحميل أو مشاهدة المحتوى مباشرة. من تغطية آثارك عند استخدام التورنت، إلى الوصول إلى نيتفليكس من بلد أجنبي أثناء السفر.

اختيار الحل(أو الحلول) الصحيحة لاحتياجاتك يمكن أن يكون خادعًا، وخاصة إذا لم تكن خبير في الخصوصية على الإنترنت والتشفير.

هل يجب أن تستخدم VPN؟ ربما يكون استخدام بعض أنواع الخادم الوكيل أكثر فعالية من حيث التكلفة، خاصة وأن العديد منها متاح مجانًا؟ إذا كان الأمر كذلك، أي نوع من البروكسي يجب عليك أن تستخدمه؟ أو ربما لا يمكن تلبية احتياجاتك من خلال الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) أو الوكلاء، ويجب عليك أن تشارك اتصالك مع مستخدمين آخرين على تور؟ لاتخاذ القرار الصحيح، من المهم أن تفهم الاختلافات التقنية الأساسية بين الخدمات.

ما هي خوادم البروكسي “الخادم الوكيل”؟

VPN1_620

يمكن وصف خوادم البروكسي، أو في هذه الحالة “خوادم البروكسي المفتوحة”، بأنها “أنابيب” افتراضية بسيطة لحركة المرور على الإنترنت في طريقها إلى الخادم المستهدف. بالنسبة إلى الخادم المذكور (وأجهزة التوجيه “الراوتر” على طول الطريق)، ستظهر حركة المرور كزيارات تأتي من عنوان الخادم الوكيل، بينما يتم تسجيل عنوان الآي بي الخاص بك ونشاطك (أو لا يتم تسجيله) على الخادم الوكيل نفسه.

يوجد نوعان رئيسيان من خوادم البروكسي المفتوحة التي تنطبق عليها الخصوصية وعدم الكشف عن الهوية عبر الإنترنت: الخوادم الوكيلة HTTP و SOCKS.

خوادم بروكسي HTTP

أبسط وأهم أنواع الخادم الوكيل هو بروكسي الويب. كل ما يمكنه فعله هو إعادة توجيه حركة المرور على شبكة الإنترنت (HTTP و HTTPS) من العميل (المتصفح الخاص بك) إلى المضيف (الخادم المستضيف للموقع الذي تريد الوصول إليه)، وإخفاء عنوان آي بي الخاص بك بفعالية كمصدر لحركة المرور على شبكة الإنترنت.

الايجابيات

  • بما أن هذه الخوادم تعالج طلبات HTTP فقط، فإنها تميل إلى أن تكون أسرع من خدمات VPN المجانية أو خوادم بروكسي SOCKS
  • تجعل خدمات البروكسي المجانية المتعددة المتاحة من خوادم بروكسي المجانية المفتوحة خيارًا فعالًا من حيث التكلفة لأغراض تصفح الويب المجهولة البسيطة

السلبيات

متى يجب استخدام خادم وكيل للويب؟

إذا تم حظر موقع ويب معين في بلدك أو أصبح غير متوفر (لأسباب فنية) من خلال مزود خدمة الإنترنت، يمكن أن يكون خادم وكيل الويب مفيدًا في التمكين من الدخول بشكل مؤقت(وإن كانت بطيئة وغير آمنة) إلى موقع الويب المذكور.

خوادم بروكسي SOCKS

أقل تطوراً وأكثر ندرة من وكيل الويب الأساسي الخاص بك، تعمل هذه الخوادم على توسيع قدراتها لخدمات أخرى غير تصفح الإنترنت.

الايجابيات

  • دعم حركة المرور غير HTTP مثل SMTP، FTP وحركة مرور تورنت

السلبيات

  • يعاني من نفس المشكلات الأمنية مثل خوادم بروكسي الويب
  • أبطأ من خوادم بروكسي HTTP (ويب)

متى يجب استخدام خادم بروكسي SOCKS؟

نظرًا لأن حركة المرور غير مشفرة، فإننا لا ننصح بالدخول إلى بريدك الإلكتروني من خلال بروكسي سوكس مجاني. ومع ذلك، يمكنك استخدامه للوصول إلى ملقمات FTP “بروتوكول نقل الملفات” التي لا يمكن الوصول إليها من عنوان آي بي الخاص بك أو لعب الألعاب القائمة على انتظار دورك أو ألعاب اللاعب الواحد على الخوادم الدولية. من المستحيل لعب الألعاب المباشرة بسبب التأخير الذي تتسبب فيه “الأنابيب” التي تضاف إلى حركة المرور على شبكة الإنترنت.

ما هي الشبكات الافتراضية الخاصة؟

الشبكات الافتراضية الخاصة (الشبكات الافتراضية الخاصة) ليست مجرد “أنابيب” بسيطة، بل أنفاق مشفرة مع قدرات متطورة من الخصوصية والأمن التي تفعل أكثر بكثير من مجرد إخفاء عنوان آي بي الخاص بك. يتصل عميل VPN على جهازك بخادم VPN، فيتم تشفير جميع الزيارات الخاصة بك بدرجة متفاوتة من التعقيد والأمن.

الإيجابيات

  • اتصال يتمتع بتشفير كامل وأمن وخصوصية
  • مرن وموثوق به

السلبيات

  • من الضروري الحصول على حساب مدفوع للاستفادة بالوظائف الكاملة والموثوقية
  • الخدمة المجانية يمكن أن تكون بطيئة

متى يجب استخدام خدمة VPN؟

إذا كنت تبحث عن سرية الهوية والأمن على الإنترنت ، VPN هو أفضل خيار لك. هذه الثقة تأتي بثمن، ولكن غالبًا ما يكون من الأفضل أن تدفع الثمن بالمال بدلاً من أن تدفعه بطرق أخرى غير سارة.

ما هو تور؟

تور Tor، اختصارًا لجملة “موجه أونيون”، هو أداة ممتازة وشعبية للتصفح والتحميل المجهول، مع أو بدون VPN. يعمل عن طريق إنشاء شبكة مشفرة بالكامل من المستخدمين الذين يتقاسمون عرض النطاق الترددي وعنوان آي بي مع بعضهم البعض والمساهمة بالقدرات الحاسوبية المحلية للحفاظ على شبكة مشفرة.

يمكنك استخدام بروتوكول تور لتشفير وتجاهل كل حركات المرور عن طريق تثبيت عميل تور محلي، أو مجرد تصفح الإنترنت باستخدام برنامج متصفح تور.

الإيجابيات

  • تشفير متعدد الطبقات
  • الوصول إلى مواقع “الديب ويب” غير المدرجة
  • يستخدم مجانًا

السلبيات

  • بطيء للغاية بسبب طبقات التشفير المتعددة، لذلك لن يكون مفيدًا لتشغيل تورنت أو كودي أو تشغيل الصوت
  • استخدام تور يمكن أن يجعلك معلّم بعلامة حمراء من قبل المنظمات الحكومية حتى لو كنت لا تفعل أي شيء غير قانوني

متى يجب استخدام تور؟

لمزيد من الأمان (بسرعة تقارب سرعة الطلب الهاتفي)، يمكن استخدام تور بالتزامن مع الشبكة الافتراضية الخاصة لتقديم طبقة أخرى من الخصوصية وعدم الكشف عن الهوية اللازمة لاستهلاك المحتوى الحساس أو النشر.

وغالبًا ما يستخدم تور من قبل الصحفيين والناشطين والعاملين في مجال حقوق الإنسان والمبلغين عن المخالفات، وخاصة أولئك الذين يعيشون أو يعملون في البلدان التي تفرض قيود على الإنترنت.

VPN

الخلاصة

الحل السليم للخصوصية والأمن على الإنترنت يعتمد إلى حد كبير على المهمة التي ترغب في تناولها: تشغيل المحتوى المباشر، والألعاب، والوصول إلى الإنترنت بشكل مجهول تمامًا.

توفر الخوادم الوكيلة حلاً محدودًا، ويمكن أن تعرض الحلول المجانية خصوصيتك للخطر. تور هو حل مجاني مرن، ولكنه يعاني من بعض النقائص بدوره.

من الآمن القول بأن خوادم VPN متفوقة على الخوادم الوكيلة. ليس فقط لأنها موثوقة للغاية وآمنة، ولكن لأنها هي الأفضل في ما تقدمه. وبما أن هويتك على الإنترنت تتعزز بشكل كبير، فهي طريقة أفضل لتجاوز اختراق مزود خدمة الإنترنت وحجب الحكومة لمواقع محددة.

السبب الوحيد الذي يجعل أي شخص يختار الخادم الوكيل مفضلاً إياه على خادم VPN (لأي شيء يتعدى مهام تصفح الويب البسيطة) هو عدم الرغبة أو عدم القدرة على الدفع مقابل خدمة VPN عالية الجودة. ومن الجدير بالذكر أن خدمات الشبكة الافتراضية الخاصة ليست باهظة الثمن كما قد تبدو، ويمكن أن تكون تكلفتها منخفضة تصل إلى 10 $ شهريًا.

انقر هنا للتحقق من أفضل (وأكثر الأسعار المناسبة) الشبكات الافتراضية الخاصة.

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !
قم بنشر هذا على الفيسبوك
قم بنشر هذا على تويتر