لماذا يعد VPN غير قانوني في الصين وما هي طرق تخطي الحجب

في الآونة الأخيرة، تم حظر الشبكات الافتراضية الخاصة  VPN في الصين وأصبحت تعد الآن جريمة من قبل وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية (MIIT). أصبح هذا الأمر يشكل عائقًا أمام سكان الصين الذين يستخدمون الشبكات الافتراضية الخاصة كوسيلة للوصول إلى مختلف المواقع المحجوبة مثل الفيسبوك وتويتر ويوتيوب.

فهم خلفيات القرار

نظرًا لأن الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) عرضة للتدخل في اتصال الإنترنت في البلد، فإن مقدمي خدمات VPN يحتاجون إلى تصاريح للقيام بهذا. وقد أعلنت الوزارة عن قواعد جديدة لشبكات VPN وشبكات الكابلات الصينية والتي سيتم تنفيذها في 1 فبراير 2018.

وبدلًا من التركيز على السلطات التي تعمل لحساب الشركات متعددة الجنسيات، يركز المسؤولون الصينيون على الشركات التي تقدم خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة لمواطني الصين. فقد حدث منع آخر مؤخرًا لمستخدمي الشبكات الافتراضية الخاصة في الصين في مارس 2016.

أشارت العديد من الصحف الصينية مثل مورنينغ بوست جنوب الصين، والصحافة الخارجية مثل واشنطن بوست، ضمنيًا إلى وجود العديد من مقدمي الشبكات الافتراضية الخاصة القانونية في الصين. يرتبط هؤلاء المزودون بالمؤسسات المملوكة للدولة التي تسمح في الغالب للبنوك وشركات المحاماة – التي تدفع رسومًا باهظة – بتجاوز سور الحماية العظيم، المعروف أيضا بكونه أكبر نظام رقابة متطورة في البلاد.

أمرت الحكومة ثلاث من شركات الاتصالات المملوكة للدولة وهى تشاينا موبايل (860 مليون) وشركة تشاينا يونيكوم (268 مليون) وشركة تشاينا تيليكوم (227 مليون) بتنفيذ حظر على الشركات العاملة داخل البلاد دون خط مرخص للوصول إلى الويب.

اللوائح والتحديات

بالرغم من سيطرة الصين على معظم حجم الإنترنت المتاح لمواطنيها، إلا أن استخدام المواطنين للـ VPN يعوقها عن أداء مهمتها لتحقيق “السيطرة الإلكترونية” داخل حدودها. السبب وراء منع حكومة الصين مواقع الشبكات يتعلق بأعلى مستوى من الصراعات السياسية واستخدام مختلف الأطراف شبكة الإنترنت كساحة للمعركة.

اذا نجحت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات فى شن حملة على الانترنت لاغلاق جميع الثغرات فلن يتمكن الزوار من الوصول الى المواقع العامة التى تعترضها الحكومة. الإضافة إلى مواقع الشبكات الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، كما سيتم حظر المواقع الإخبارية الدولية مثل نيويورك تايمز وول ستريت جورنال من قبل سور الحماية في الصين.

الشبكات الافتراضية الخاصة ضرورية للقيام بالأعمال التجارية في الصين على أن حظرها سيؤثر في الأغلب على أداء الشركة والموظفين. ومن الأمثلة على الأفراد المتضررين بشدة من حملة منع الشبكة الظاهرية الخاصة (VPN) باحثًا بيئيًا يستخدم محرر مستندات جوجل المشتركة، وأمين مكتبات مقيم في شنغهاي يعمل مع الفنانين في الخارج.

ما يعنيه هذا في السياق العالمي

وفي الاقتصاد المعولم في الصين، تلعب الشبكات الافتراضية الخاصة دورًا رئيسيًا وهي من بين الأدوات الحاسمة للاتصالات المؤمنة والتواصل العالمي. كما أنها تستخدم من قبل الشركات الأجنبية في الصين لتأمين بيانات الشركة و/ أو التواصل مع مقر الشركة في الخارج.

وبما أن الحكومة الصينية تضمن إزالة كل من متجر تطبيقات أبل وأندرويد لجميع تطبيقات VPN، فإن حظرها لن يؤثر على اقتصاد البلاد فحسب. بل إنه سيؤثر أيضًا على عدد المستخدمين المتبقين ويمكن أن يضر أيضًا الأكاديميين، ومطوري البرمجيات، والشركات الأجنبية.

بسبب سور الحماية العظيم، يصعب على عناوين IP الصينية الوصول إلى المجلات الأجنبية، وأساليب الاتصال مع الجامعات الأجنبية. ويقف كل ذلك عقبة في طريق الاتصالات العالمية في الصين.

يتم حظر أنواع مختلفة من المواقع الدولية من قبل حكومة الصين. يشمل ذلك مواقع الشبكات الاجتماعية، والتطبيقات ومحركات البحث وبوابات وسائل الإعلام وأدوات العمل والمواقع الاباحية. وبما أن جميع المواقع الهامة تقريبًا محظورة في الصين، تلعب الشبكات الافتراضية الخاصة دورًا حيويًا في وصول عناوين IP الصينية إلى مواقع الويب الشهيرة عالميًا مثل  جوجل بلس و ويكيبيديا وغيرها الكثير.

تخطي الأمر

التبديل إلى مزود VPN جديد غير محظور أو التبديل إلى عنوان IP مختلف غير محظور يمكن أن يساعد على تجنب حظر VPN. وبالمثل يمكن تشغيل خادم VPN من قبل فرد يمكنه تقديم عنوان IP VPN فريد من نوعه لم يتم حظره من قبل الحكومة. يسمح مزودي خدمة VPN للأشخاص بتغيير أرقام المنافذ الخاصة بهم. وهي تنقسم إلى نوعين رئيسيين، منفذ TCP

واختصارًا لكل ما سبق، الشبكات الافتراضية الخاصة غير قانونية في الصين، ولكن هنا في vpnMentor، فنحن نؤمن بحيادية الإنترنت، وهكذا هو حال الكثير من مقدمي VPN لدينا. إذا كنت مسافرًا إلى الصين، سيفيدك شراء VPN من المعروف أنه يعمل في الصين قبل وصولك إلى هناك في الالتفاف حول هذا الحجب. ولا تقلق إن كنت مقيمًا بالفعل في الصين، فهناك بعض الطرق التي يمكن تطبيقها من أجل تخطي حجب VPN  إليك قائمة بأفضل مزودي الشبكات الافتراضية الخاصة التي تعمل في الصين والتي يمكنك استخدامها.

ما هي أفكارك بشأن عدم قانونية الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN)  وطرق الالتفاف حولها؟

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !