نراجع الخدمات بناء على اختبارات وبحوث صارمة لكننا نضع في الاعتبار أيضًا ملاحظاتكم وعمولات الإحالة مع تلك الخدمات. كما تمتلك شركتنا الأم بعض الخدمات.
اعرف المزيد
تأسس vpnMentor عام 2014 موقعًا مستقلًا لمراجعة خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة وتغطية الأخبار المتعلقة بالخصوصية. واليوم، يواصل فريقنا المؤلف من مئات الباحثين والكاتبين والمحررين في مجال الأمن السيبراني مساعدة قرائنا في النضال من أجل حريتهم على الإنترنت بالشراكة مع شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك أيضًا المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، وPrivate Internet Access والتي قد تنشر تصنيفاتها ومراجعاتها على هذا الموقع. نؤمن بمصداقية المراجعات المنشورة على موقع vpnMentor ودقتها حتى تاريخ نشر كل مقال، وأنها مكتوبة وفقًا لمعاييرنا الصارمة لإجراء المراجعات والتي تعطي الأولوية دائمًا للاختبارات المستقلة والصادقة والاحترافية للمراجعين، مع الأخذ في الاعتبارات قدرات وخصائص كل منتج تقنيًا إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين. قد تأخذ التصنيفات والمراجعات التي ننشرها في الاعتبار أيضًا الملكية المشتركة المذكورة أعلاه، وعمولات الإحالة التي نحصل عليها مقابل عمليات الشراء التي تتم عبر الروابط الموجودة على موقعنا. لا نراجع جميع خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة ونعتقد أن المعلومات الواردة في كل مراجعة دقيقة وصحيحة حتى تاريخ نشر كل مقال.
إفصاح إعلاني

تأسس vpnMentor عام 2014 موقعًا مستقلًا لمراجعة خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة وتغطية الأخبار المتعلقة بالخصوصية. واليوم، يواصل فريقنا المؤلف من مئات الباحثين والكاتبين والمحررين في مجال الأمن السيبراني مساعدة قرائنا في النضال من أجل حريتهم على الإنترنت بالشراكة مع شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك أيضًا المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، وPrivate Internet Access والتي قد تنشر تصنيفاتها ومراجعاتها على هذا الموقع. نؤمن بمصداقية المراجعات المنشورة على موقع vpnMentor ودقتها حتى تاريخ نشر كل مقال، وأنها مكتوبة وفقًا لمعاييرنا الصارمة لإجراء المراجعات والتي تعطي الأولوية دائمًا للاختبارات المستقلة والصادقة والاحترافية للمراجعين، مع الأخذ في الاعتبارات قدرات وخصائص كل منتج تقنيًا إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين. قد تأخذ التصنيفات والمراجعات التي ننشرها في الاعتبار أيضًا الملكية المشتركة المذكورة أعلاه، وعمولات الإحالة التي نحصل عليها مقابل عمليات الشراء التي تتم عبر الروابط الموجودة على موقعنا. لا نراجع جميع خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة ونعتقد أن المعلومات الواردة في كل مراجعة دقيقة وصحيحة حتى تاريخ نشر كل مقال.

كيف تختبر مدى أمان الشبكة الافتراضية الخاصة VPN

كانيشك جاين باحث تقني

الهدف الرئيسي من استخدام أي نوع VPN هو تأمين البيانات. ولكن كيف يمكنك التأكد من أن الـ VPN الخاص بك يحميك بالفعل؟ هناك العديد من الخطوات التي تقوم بها أثناء عملية إعداد VPN والتي تترك متسعًا لحدوث الأخطاء التي يمكن تسرب البيانات الخاصة بك وتكشف عنوان الآي بي الخاص بك حتى لو كنت متصلاً عبر شبكة افتراضية خاصة VPN.

في هذا المقال، سوف نقوم بتوجيهك إلى أدوات مختلفة يمكن استخدامها لضمان عدم حدوث أنواع مختلفة من التسريبات عند اتصالك باستخدام VPN. ستتيح لك جميع أدوات الاختبار المختلفة المذكورة إمكانية معرفة ما إذا كان الـ VPN الخاص بك آمن ويمكنه حمايتك بالفعل أم لا.

  1. اختبار تسرب نظام اسم النطاقات" DNS"

يتم استخدامه نظام اسم النطاق لإتاحة سهولة الوصول إلى المواقع من خلال ترجمة أسماء النطاقات إلى عناوين الآي بي المقابلة. على سبيل المثال، يرتبط اسم النطاق vpnmentor.com بعنوان الآي بي 104.25.7.109.

في الحالات العامة، تجري ترجمة أسماء النطاقات إلى عناوين الآي بي المقابلة من خلال مزود خدمة الإنترنت (ISP). إلا أنه عند استخدام VPN، يتم إخفاء عنوان الآي بي الحقيقي الخاص بك، لمنع الآخرين من تتبع موقعك.

في بعض الأحيان، تتسرب طلبات الترجمة عبر نفق VPN. ونتيجة لذلك ينكشف عنوان آي بي وموقع مزود خدمة الإنترنت الخاص بك للآخرين. لإجراء اختبار تسرب "نظام اسم النطاق"، ما عليك سوى الاتصال بشبكة افتراضية خاصة يوجد خادمها خارج بلدك. ثم يمكنك استخدام أدوات معينة مثل dnsleaktest.com. إذا كان عنوان الآي بي الخاص بك، والموقع، والتفاصيل الأخرى مطابقة مع تفاصيل مزود خدمة الإنترنت الخاص بك، فهذا يعني وجد تسريب اسم النطاق.

لاحظ أن تسرب "نظام اسم النطاق" لا يظهر عنوان الآي بي الخاص بك. بل يقوم بعرض عنوان الآي بي وموقع مزود خدمة الإنترنت الخاص بك والذي يمكن استخدامه لتتبع عنوان الآي بي الخاص بك بسهولة.

لمنع تسريبات اسم النطاق، استخدم مزودي خدمة VPN ممن يمتلكون نظام أسماء النطاق المشفر الخاص بهم.

  1. اختبار تسرب عنوان الآي بي

يزعم معظم مزودي خدمة VPN حماية عنوان الآي بي الخاص بك، ومع ذلك، فإن الحقيقة مختلفة تمامًا. وفقًا لدراسة تطبيقات الـ VPN الخاصة بالأندرويد، لوحظ أن 84٪ من الشبكات الافتراضية الخاصة تسرب عنوان الآي بي الحقيقي للمستخدم.

لاختبار خدمة VPN الخاصة بك للكشف عن تسرب عنوان آي بي فقط استخدم أداة اختبار تسرب الآي بي لدينا.

يرجى ملاحظة أنه من الضروري إجراء اختبار تسريب خدمة VPN لعنوان الآي بي عندما يكون اتصال VPN نشطًا لديك وكذلك عندما يكون في مرحلة إعادة الاتصال. تسرب معظم الشبكات الافتراضية الخاصة عنوان آي بي الخاص بك أثناء إعادة الاتصال بعد انقطاعه.

في حالة انقطاع اتصال VPN، ينبغي أن يكون VPN مزودًا بمفتاح القطع التلقائي الذي يمنع جميع حركات المرور على الإنترنت تمامًا.

خطوات اختبار VPN للكشف عن تسريب عنوان آي بي في مرحلة إعادة الاتصال:

  1. افصل الإنترنت مع إبقاء VPN متصلًا ومشغلاً.
  2. بمجرد انقطاع الاتصال، قم بإعادة الاتصال وإجراء سلسلة اختبار آي بي الناري-السريع. ويمكن القيام بذلك عن طريق فتح علامات تبويب متعددة من صفحة اختبار عنوان الآي بي ثم تحديث كل واحد منها في أسرع وقت ممكن.
  3. بمجرد إعادة اتصال VPN، أوقف تحديث الصفحة وتحقق من نتائج الاختبار.
  4. إذا وجدت عنوان الآي بي الحقيقي الخاص بك يظهر في عدد من علامات التبويب، هذا يعني أن لديك تسريب أثناء إعادة الاتصال.

لمنع تسرب عنوان إب، يجب التأكد من الحصول على VPN آمن. يمكنك تعطيل اتصال IPv6 يدويًا على جهازك إذا كنت تواجه تسريبات IPv6. لاحظ أيضًا أنه إذا كان VPN الخاص بك يدعم IPv6، فستتمتع تلقائيًا بحماية ضد IPv4 أيضاً.

  1. اختبار تسرب بروتوكول WebRTC

بروتوكول WebRTC "اتصالات الإنترنت الحية" هو واجهة برمجية للتطبيقات تشاهد بكثرة في متصفحات الويب مثل فايرفوكس وكروم وأوبرا وتسمح بتبادل الملفات ببروتوكول الند للند P2P بالإضافة إلى إجراء محادثات الصوت والفيديو داخل متصفح الويب، دون الحاجة إلى أي إضافات خارجية أو ملحقات. هناك العديد من الإضافات المتاحة لإضافة دعم WebRTC خارجيًا لمتصفح إنترنت إكسبلورر ومتصفحات أخرى.

عندما يتسرب عنوان الآي بي الخاص بك عبر واجهت برمجة التطبيقات WebRTC ، يسمى هذا بتسرب WebRTC. يمكنك اختبار VPN الخاص بك لتسرب WebRTC من خلال زيارة الموقع اختبار الخصوصية الأمثل لتسريب WebRTC.

يمكنك تعطيل WebRTC في المتصفح الذي تستخدمه لمنع تسربه.

اختبار سرعة VPN

بالإضافة إلى الخصوصية والأمان، تعد السرعة أيضًا واحدة من أهم جوانب خدمة VPN. هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على سرعة VPN. وهنا قائمة بعدد منهم.

  1. القيود التي يفرضها مزود خدمة الإنترنت

بغض النظر عن مدى سرعة VPN الخاص بك، فإن سرعته لن تكون أبدًا أكثر من السرعة التي يوفرها مزود خدمة الإنترنت الخاص بك. يتحكم مزود خدمة الإنترنت في السرعة الإجمالية للإنترنت.

  1. مستوى التشفير

مع زيادة مستوى التشفير، تبدأ سرعة VPN في الانخفاض.يعد بروتوكول L2PT أكثر أمنًا من بروتوكول PPTP إلا أنه يتسم بسرعات أقل. إذا كانت معظم المهام التي تقوم بها على شبكة الإنترنت لا تحتاج إلى مستوى عال من التشفير، يفضل استخدام مستوى أقل من التشفير.

  1. المسافة المادية بين المستخدم وخادم VPN

هذا هو أشهر العوامل المؤثرة على سرعة VPN. إذا كنت في الهند وتستخدم خادم VPN الذي يقع في الولايات المتحدة، ستواجهك مشكلة بطأ سرعة الإنترنت. يؤدي اختيار خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) التي يقع خادمها على مقربة منك إلى حل هذه المشكلة.

  1. عدد المستخدمين النشطين على خادم VPN

تتسم خوادم العديد من مقدمي خدمة VPN الأشهر بكونها مثقلة بالمستخدمين مما يؤدي إلى بطء السرعات. قبل شرائك VPN، تأكد من أنه يوفر صفحة حالة الخادم مع معلومات النطاق الترددي في الوقت الحالي.

  1. إعدادات جدار الحماية

يجب ألا تتداخل إعدادات جدار الحماية مع حركة مرور الشبكة الافتراضية الخاصة أو أداء وحدة المعالجة المركزية لأنها قد تؤثر على السرعة إلى حد كبير.

  1. قوة المعالجة الخاصة بجهازك

كلما كان VPN نشطًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو جهاز المحمول، كان جهازك يعمل باستمرار في الخلفية لتشفير وفك تشفير حزم المعلومات. يستهلك هذا الأمر قدرًا كبيرًا من قوة المعالجة. وكلما زادت سرعة الإنترنت، كلما زادت قوة المعالجة اللازمة.

لذلك، حتى لو كان VPN الخاص بك سريع وكنت تمتلك اتصال إنترنت عالي المستوى، قد تحد وحدة المعالجة المركزية الخاصة من سقف إمكانات السرعة لديك.

لاختبار سرعة الـ VPN الذي تستخدمه قم بزيارة موقع Speedof.me

ماذا تفعل إذا كان لديك تسرب؟

إذا كان لديك تسريب VPN، يمكنك الاتصال بفريق دعم VPN ومحاولة إصلاح المشكلة. وبعيدًا عن ذلك، يمكنك التبديل إلى خدمة VPN عالية الجودة لا يحدث مع استخدامها تسرب لبياناتك. خدمات VPN تستهدف عمومًا المستخدمين عديمي الخبرة وتغريهم باستخدام قدرات فرق التسويق الخاصة بهم.

قد يعجبك ايضا:

في ما يلي قائمة بالشبكات الظاهرية الخاصة (VPN) التي نوصي بها.

التقييم
مقدم الخدمة
درجتنا
خصم
زُر الموقع
1
medal
9.9 /10
9.9 درجتنا
وفّر 49%!
2
9.7 /10
9.7 درجتنا
وفّر 77%!
3
9.5 /10
9.5 درجتنا
وفّر 84%!
تنبيه الخصوصية!

ستكون بياناتك مكشوفة للمواقع التي تزورها!

عنوان IP الخاص بك:

موقعك:

مقدم خدمة الإنترنت:

يمكن استخدام تلك المعلومات لتتبعك واستهدافك بالإعلانات ومراقبة ما تقوم به على الإنترنت.

بإمكان الشبكات الافتراضية الخاصة مساعدتك في إخفاء تلك المعلومات من المواقع بحيث تكون محميًا طوال الوقت. ننصح باستخدام ExpressVPN - الشبكة الافتراضية الخاصة #1 بين أكثر من 350 خدمة قمنا باختبارها. لديها تشفير بدرجة عسكرية وخصائص خصوصيتك تضمن حمايتك الرقمية، بالإضافة لذلك، تقدم حاليًا خصم 49%.

قم بزيارة ExpressVPN

نراجع الخدمات بناء على اختبارات وبحوث صارمة لكننا نضع في الاعتبار أيضًا ملاحظاتكم وعمولات الإحالة مع تلك الخدمات. كما تمتلك شركتنا الأم بعض الخدمات.
اعرف المزيد
تأسس vpnMentor عام 2014 موقعًا مستقلًا لمراجعة خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة وتغطية الأخبار المتعلقة بالخصوصية. واليوم، يواصل فريقنا المؤلف من مئات الباحثين والكاتبين والمحررين في مجال الأمن السيبراني مساعدة قرائنا في النضال من أجل حريتهم على الإنترنت بالشراكة مع شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك أيضًا المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، وPrivate Internet Access والتي قد تنشر تصنيفاتها ومراجعاتها على هذا الموقع. نؤمن بمصداقية المراجعات المنشورة على موقع vpnMentor ودقتها حتى تاريخ نشر كل مقال، وأنها مكتوبة وفقًا لمعاييرنا الصارمة لإجراء المراجعات والتي تعطي الأولوية دائمًا للاختبارات المستقلة والصادقة والاحترافية للمراجعين، مع الأخذ في الاعتبارات قدرات وخصائص كل منتج تقنيًا إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين. قد تأخذ التصنيفات والمراجعات التي ننشرها في الاعتبار أيضًا الملكية المشتركة المذكورة أعلاه، وعمولات الإحالة التي نحصل عليها مقابل عمليات الشراء التي تتم عبر الروابط الموجودة على موقعنا. لا نراجع جميع خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة ونعتقد أن المعلومات الواردة في كل مراجعة دقيقة وصحيحة حتى تاريخ نشر كل مقال.

عن المؤلف

كانيشك مدون بدوام جزئي ومحترف تقني بدوام كامل يحب الكتابة عن التقنية.

هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
من 10 وفقًا لتصويت مستخدم
شكراً لتقييمك.