حماية خصوصيتك على الانترنت – كل ما تحتاج لمعرفته

تقبل التكنولوجيا كأمر مسلّم بع له آثاره، خاصة عندما يعني أنك تضحي بخصوصيتك في المقابل. والمثير للدهشة، أن الأمر لا يتوقف على وكالة الأمن القومي فحسب، بل أن الحكومات من جميع أنحاء العالم تعمل بلا كلل على إصدار تشريعات تمنحهم القدرة على مراقبة، تخزين ومراجعة كل مكالمة هاتفية، ورسالة وبريد الكتروني. وهذا أمر مزعج جدا ويثير القلق لأي فرد على شبكة الانترنت. فإذا كنت قلقا ومهتما بحماية خصوصيتك على الانترنت، فستجد هنا ما تحتاج أن تضعه في ذهنك.

هل التشفير آمن؟

أدى الكشف عن خطط وكالة الأمن القومي للقضاء العمدي على معايير التشفير العالمية إلى جانب تهديد خلل Heartbleed إلى أن يفقد الكثير من الناس ثقتهم في التشفير. فالاستخفاف بقدرة وكالة الأمن القومي على معالجة أساليب التشفير لا يعد فكرة سيئة فحسب، بل هو خطأ كبير كذلك. لكن من جديد، فإن التشفير يمثل دفاعك الأمثل ضد هذه الهجمات المستمرة فالترميزات مثل OpenVPN و AES تعد آمنة إلى حد ما. والحق يقال، فإن التشفير يعد رهانك الأمثل في تأمين وجودك على الانترنت أمام خصومك المحتملين غير وكالة الأمن القومي.

تغيير كلمة المرور على الفور

password
منذ أن تم استغلال الكود مفتوح المصدر لإصدارات SSL ، فإن خلل Heartbleed قد أثبت أنه الأكثر كارثية بين كل تهديدات الحماية على الانترنت حتى الآن. يجب أن تضع باعتبارك أن SSL تستخدم بشكل شائع كمكتبة تشفير على الانترنت. فهي لا تستخدم فقط بواسطة شركات VPN وخدمات البث، ولكن البنوك تستخدمها كذلك. وقد تأثر أكثر من ثلثي مستخدمي الانترنت بهذا الخلل وهو يظل غير ملاحظ لفترة طويلة من الوقت، سنة ونصف على وجه الدقة. هذا الخلل يمنح المهاجمين الفرصة للوصول إلى معلوماتك السرية وسرقة كلمات المرور. وقد تسوء المشكلة أكثر عندما تزعم الشركات المتأثرة إصلاحها لتلك المشكلة، على الرغم من عدم حدوث ذلك.

إذا كنت غير متأكد من حل خدمة الانترنت لهذه المشكلة، فسيكون من الحكمة سؤالهم عن ذلك. إذا كانت المشكلة غير موجودة، فيجب تغيير كلمات المرور الخاصة بك على الفور.

حماية المتصفح

earth
هناك عدد لا يحصى من المخاطر الأخرى المحتملة على الانترنت. فكما ذكرنا سابقا هناك منظمات مختلفة غير وكالة الأمن القومي يبحثون باستمرار عن ثغرات للوصول إلى معلوماتك الشخصية، بما في ذلك المعلنين. ويلجأ هؤلاء المعلنون إلى وسائل خفية لمتابعة وجودك على الانترنت ويبيعون لك أشياء قد لا تكون مهتما بها من الأساس. وعلى الرغم من أن معظم الأشخاص يهرفون كيفية مسح ملفات تعريف الارتباط HTTP ، فإنهم لا يزالون بغير مأمن من تلك الهجمات. معظم المتصفحات اليوم تدعم التصفح الخاص، والذي يمنحك القدرة على تصفح الانترنت دون حفظ سجل البحث وحجب ملفات تعريف الارتباط للاعلانات طوال الوقت. وطالما يكون متصفحك آمنا، فسيكون أمام تقنيات تعقب الانترنت خيارات قليلة جدا للوصول إليك.

حماية بريدك الالكتروني

يوفر معظم مقدمي خدمة البريد الالكتروني اتصالات مشفرة بين نقطة بدء الملقم ونقطة نهاية الملقم. وقد أخذ جوجل كذلك خطوات هائلة لضمان استبعاد أي وكل ضعف في SSL المنفذة كذلك. ومع ذلك، فإن ذلك قد لا يكون ذو قيمة هامة إذا كانت معلوماتك يتم تقديمها على طبق من

email-logo
فضة من مقدم خدمة البريد الالكتروني إلى وكالة الأمن القومي. صحيح أن مقدمي خدمة البريد الالكتروني الصغار لم يتأثروا بعد، ولكنها مسألة وقت قبل أن يصبحوا في متناول المنظمات المراقبة.

وعلى الرغم من أن تشفير البريد الالكتروني لا يقوم بالضرورة بتشفير كل شيء مثل عناوين الريد الالكتروني للمرسل أوالمستلم وسطر العنوان، إلا أنه لا يزال يمكنه إحداث الكثير من الضرر في الأيدي الخطأ. ويمكن منع كل ذلك من خلال تثبيت برامج بريد الكتروني من الطرف للطرف مثل Pretty Good Privacy.

حماية محادثاتك

Conversations
عليك أن تضع باعتبارك أن المكالمات الهاتفية العادية التي تجريها ليست آمنة. بل لا يمكن ان تكون آمنة من الأساس. وليس الأمر متعلق بوكالة الأمن القومي فقط، بل أن الحكومات من جميع أنحاء العالم متحمسون لتسجيل ومراقبة مكالماتك الهاتفية. حتى إذا لجأت لشراء هاتف (بيرنر)، فإنه يظل قليل الأهمية حيث يتم جمع الكثير من المعلومات على هيئة بيانات وصفية.

إذا أردت حماية محادثاتك، يمكنك القيام بذلك بمساعدة بروتوكول الانترنت لتركيب الصوت (VoIP) مع تشفير من طرف لطرف. تسمح VoIPs لك بإرسال الرسائل وإجراء المكالمات الهاتفية عبر الانترنت. وهي لا تتميز بالفعالية فقط، ولكن سعرها مناسب ومعقول في نفس الوقت.

طالما تحمل هاتفا ذكيا، فيمكن تعقبك على الدوام. لا يمكنك أن تفعل شيئا حيال نظام تحديد المواقع العالمي GPS، ولكن كل برج يستخدم النظام سيقوم بتعقبك. في هذه الحالة، فإن الحل الوحيد سيكون ترك هاتفك في المنزل والتأكد من أن سجل موقعك معطل وغير متاح.

حماية التخزين على الانترنت

Online-Storage
مع زيادة سرعات الانترنت، أصبحت العديد من خدمات تخزين البث المختلفة على الانترنت رخيصة. ولكن المشكلة الحقيقية هنا هي التأكد من ان ملفاتك على البث آمنة. وهنا بالفعل خذل معظم اللاعبين الكبار مثل أمازون، آبل وجوجل عملائهم حيث كانوا يعملون مع وكالة الأمن القومي طوال الوقت. ولكن من جديد، فإن ذلك لا يعني أنك ستترك في العراء. فلا يزال لديك الوسائل لتتأكد من ان بياناتك ستظل آمنة على البث. يمكنك البدء بالتشفير اليدوي لكل ملف قبل تحميله على البث. واستخدام خدمة تشفير البث التلقائية لها ميزة أنها تقوم بتشفير الملفات لك.

ضع في اعتبارك استخدام محركات بحث لا تقوم بتعقبك

DuckDuckGo_128
العديد من الأشخاص لا يعلمون حقيقة أن محركات البحث مثل جوجل تعمل على مراقبتهم. فيتم إرسال تاريخ ووقت الاستفسار، عنوانIP الخاص بالمستخدم، مصطلحات البحث وهوية ملف تعريف الارتباط لصفحات الانترنت المطلوبة بشكل محدد. فيمكن لمالكي هذه الصفحات استخدام هذه المعلومات في إنشاء ملفات شخصية غير دقيقة ومحرجة لكم، والذي يسخدمه مصممي الإعلانات بناء على احتياجاتكم النظرية. ومن ناحية أخرى، فيمكن للمحاكم والحكومات من جميع أنحاء العالم الوصول بسهولة لبيانات البحث الخاصة بكم مما يجعل الأمر بمثابة كابوس مزعج أكثر مما هو عليه بالفعل.

كل ذلك يمكن تجنبه باستخدام محركات بحث لا تقوم بتعقبك على الانترنت. وقد نمت شعبية DuckDuckGo بشكل هائل منذ اكتشاف تجسس وكالة الأمن القومي على الأفراد على الانترنت. فقفز رقم مستخدمي محرك البحث من مليونين إلى ثلاثة ملايين مستخدم في أقل من 8 أيام. بالإضافة لذلك، فإن محركات البحث هذه تتجنب استخدام فقاقيع التصفية. ولأن معظم محركات البحث تستخدم سجل البحث من أجل عمل ملف شخصي لك، فإن ذلك ينتج عنه مصطلحات بحث جديدة قد تكون مهتما بها. ولكن ليس هذا هو الحال مع محركات بحث مثل YaCy، StartPage و Gibiru فلا تقوم بتعقبك.

استخدم برامج جدار حماية، مكافح الفيروسات، مكافح برمجيات التجسس

firewall
لا توجد طريقة لحماية وجودك على الانترنت من مثل هذه الهجمات أفضل من مساعدة برامج مكافحة برمجيات التجسس، مكافحة الفيروسات وبرامج جدار الحماية. والأكثر من ذلك، أنه من المهم للغاية أن تتأكد أن هذه البرامج محدثة على مدار الوقت. فالفيروسات لا تؤذي نظامك فحسب، ولكنها تمنح المخربين والمخترقين الفرصة للوصول إلى بريدك الالكتروني، ملفاتك وكلمات المرور الخاصة بك. والأكثر أهمية، أن هذه البرامج يمكن تثبيتها على أجهزة الهواتف حيث أنها أكثر عرضة للهجمات والتي غالبا ما تكون مهملة.

إرشادات وحيل إضافية تضعها في اعتبارك

إذا كنت تبحث عن إرشادات وحيل إضافية لحماية خصوصيتك على الانترنت، فأنت في المكان الصحيح. يجب أن تفهم أن البرنامج التجاري لا يمكن الوثوق به في أي حال على الإطلاق. يمكنك البدء بحماية وجودك على الانترنت بالانتقال لاستخدام برامج غير تجارية أو أنظمة تشغيل لا تمتلك أبوابا خلفية لوكالة الأمن القومي. أنظمة التشغيل مثل Ubuntu أكثر فعالية وأمنا مقارنة بنظام ويندوز.

على الجانب الآخر، يمكنك توفير المزيد من الحماية لوجودك على الانترنت من خلال الآلات الافتراضية. هذه البرامج تحاكي أنظمة التشغيل كما لو أنها تعمل على قرص صلب مادي. أحد أفضل مميزات هذا الأسلوب أن جهاز كمبيوتر المضيف نفسه سكون بعيدا عن متناول المهاجمين والفيروسات. وعلاوة على ذلك، يمكن تشفير تلك الآلات الافتراضية كذلك من أجل تعزيز الحماية.

الخلاصة

بعد قراءة كل هذا المقال، قد تتساءل إذا ما كانت خصوصيتم تستحق كل ذلك في نهاية الأمر. غني عن القول أن خصوصيتم تعد أحد حقوقك الأساسية كإنسان، ولكن لها تكلفة. وسيكون عليك التفكير بشأن التنازلات التي ستقدمها من أجل حماية خصوصيتك على الانترنت. فبكل تأكيد، لا أحد يرغب في أن يتم استغلال كل بريد الكتروني ومكالمة ورسالة ويتم تسجيلها والإطلاع عليها. ومع ذلك، فإن الحفاظ على خصوصيتك لن يكون أمرا سهلا خلال السنوات القادمة. وعندما تضع العوامل المذكورة بالأعلى في اعتبارك، فسيكون لديك الآن الأدوات اللازمة لتحسين خصوصيتك على الانترنت. وعندما يقولون أنه لا شيء مضمون فذلك صحيح، ولكن لا يجب أن نتوقف أبدا عن بذل أقصى ما لديك من أجل منع الآخرين من التدخل في حياتك.

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !
انتظر! يعرض Nord خصم يصل إلى %75 على خدمات VPN