إنه عام 2019. ما الذي يعرفه جوجل حقا عنك؟

what does google knows about you

“ليس فقط لأنك مصاب بالارتياب فلا يعني ذلك أنهم ليسوا يراقبونك.”
― جوزيف هيلر

يريد جوجل منك أن تصدق أنه الأخ الأكبر الودود الذي يعتني بك دائما. فهو يجيب على أسئلتك. ويساعدك في إنجاز الأمور. يجعلك تشعر بالراحة، وعندما تكون مرتاحا، فإنك تشارك الأمور.

ولكن ما مقدار ما يعرفونه؟ وما مدى ثقتك في تقديرهم لما هو أفضل لك؟

وماذا سيحدث عندما تريد بعض الخصوصية لتقوم بالأمور على طريقتك؟ هل سيحاولون خداعك والتلاعب بك بأنهم يعرفوك جيدا؟ هي يخبرون الأشخاص الأخرين بما يعرفونه؟

يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الكاملة على موقعهم الالكتروني، ولكننا قسمناها لك بالأسفل بحيث تتمكن من فهم ما يعرفه جوجل، وما يريدونه، وما يمكنك أن تقوم به لإيقافهم.

جدول المحتويات:

6 أمور يعرفها جوجل عنك
كيف يجمع جوجل هذه المعلومات؟
لماذا يريد جوجل معلوماتك؟
كيف يمكن لذلك أن يؤثر عليك؟
كيف يمكنك حماية خصوصيتك؟
كيفية تنزيل نسخة احتياطية من بياناتك لدى جوجل
كيفية مسح ملفات تعريف الارتباط في جوجل كروم
كيفية الانسحاب من تحليلات جوجل
كيفية تغيير إعدادات الخصوصية على جوجل
كيفية حذف سجلك على جوجل
الخلاصة

6 أمور يعرفها جوجل عنك

1. من أنت، من، من، من، من؟

إلى جانب المعلومات الأساسية التي يعرفها جوجل عنك (الاسم، النوع، تاريخ الميلاد، اللغة، الخ)، فهم يستخدمون تقنية حديثة للتأكد من معرفتهم ما الذي يجعلك ما انت عليه.

يعرفون كيف تبدو – بفضل تقنية التعرف على الأوجه والتي تتحسن باستمرار في صور جوجل

يعرفون كيف يبدو صوتك، بفضل تسجيل الصوت المستخدم في منتجاتهم أو التطبيقات الخارجية التي تمنحها الأذون اللازمة. إذا ذهبت إلى قسم “نشاطي” على موقعهم الالكتروني، يمكنك أن تشاهد وتستمتع إلى سجل تسجيلاتك.

يعرفون معتقداتك. من خلال تتبع سجل البحث الخاص بك، بإمكان جوجل عمل ملف عن معتقداتك الروحية، وآراءك السياسية، حتى أن بإمكانهم التوقع لمن سوف تصوّت في الانتخابات.

يعرفون حال صحتك. هل حاولت من قبل تشخيص حالتك المرضية لنفسك مؤخرا؟ هل بحثت عن أقرب طبيب/صيدلية؟ أو ربما أردت تجربة العلاج المنزلي؟ إذا كنت تعتقد أنك مريض، فمن المحتمل أن يعتقد جوجل بذلك أيضا. ولكن إذا كنت تستخدم Google Fit، فهذا يعني أن جوجل لا يعتقد، بل هو يعلم فعلا. تقوم بتسجيل الدخول، فيعرفون كل شيء.

2. الموقع، الموقع، الموقع

icon_Location

إذا كنت مثلي، تحمل هاتفك أينما تذهب. وتقوم بمزامنته مع مختلف الأجهزة. فعلى الأقل، ربما لا يكون الجهاز الوحيد المتصل بالانترنت.

المشكلة أنك عندما تتصل بالانترنت عبر شبكة WiFi أو GPS أو شبكات خليوية، سيتمكن جوجل من تتبع موقعك – ومن خلال متابعة المدة التي تتصل بها من كل مكان، يعرفون أين تذهب، وأين كنت، والمدة التي تقضيها هناك.

الجزء المخيف في معرفة جوجل لتحركاتك الاعتيادية أن بإمكانهم معرفة أين تعيش وأين تعمل بمنتهى السهولة.

إذا كنت تعتقد أن بإمكانك تجنب ذلك من خلال الانتقال من خرائط جوجل إلى المنافس الرئيسي، Waze، فأعد التفكير في الأمر. فقد استحوذت جوجل على Waze وتمتلك البيانات الموجودة على كلا الخدمتين – أقماع مختلفة لنفس وعاء البيانات الذي يحتوي على معلوماتك.

3. ابق أصدقائك على مقربة…

icon_Communication

إذا كنت تعتقد أن الامر يقتصر عليك في مواجهة آلة، ففكر مجددا. عمل ملف شخصي هو عمل جماعي. فانت يتم مراقبتك. أصدقائك يتم مراقبتهم. ويتم استخدام أصدقائك لمراقبتك.

إذا أرادوا معرفة إلى من تتحدث، يمكنهم رؤية جهات الاتصال لديك في تطبيقات Gmail، Google Hangouts وهواتف أندوريد، بما في ذلك الأسماء، والبريد الالكتروني وأرقام الهواتف، أو حتى الذهاب لما هو أبعد لرؤية إلى من تتحدث أكثر.

إذا أرادوا معرفة أين ومتى تلتقي بالناس، فلدى تقويم جوجل الإجابة – أو إذا اردت جعل الأمور أسهل عليهم، يمكنك فقط التقاط صورة مع وسم للصديق وتحديد الموقع.

يعرفون ما تقول. حتى 2017، كان جوجل يقوم تلقائيا بمسح البريد الالكتروني الشخصي للمستخدمين لعمل اقتراحات بالمواقع الالكترونية والسماح للمعلنين بعمل إعلانات مستهدفة للمستخدمين. ثم أعلنوا أنهم سيتقفون عن قراءة البريد الالكتروني لإنشاء إعلانات مستهدفة.

والأسوأ من ذلك، يقوم جوجل أيضا بمسح رسائل البريد الالكتروني لغير المشتركين الذين يرسلون رسائل الكترونية لأشخاص بحسابات Gmail . هؤلاء الأشخاص ليسوا مسجلين لدى Gmail. ولا يوجد تأكيد من جوجل بشأن مدة الاحتفاظ بالبيانات وكيفية استخدامها لتطبيقات خارجية غير إعلانية.

ولا يقتصر ذلك فقط على الرسائل النصية، مما يعني أن بإمكانهم أيضا رؤية الفيديوهات والصور التي تستخدمها.

تزعم جوجل أنها لم تعد تقوم بذلك، مع بعض الاستثناءات، وأن الخطر يأتي من التطبيقات الخارجية التي يمنحها المستخدم الأذون للقيام بذلك.

وإذا لم يكن ذلك سيئا بما يكفي، فإذا كنت تستخدم Google Drive، فسيعرف جوجل على وجه التحديد نوع المعلومات التي لديك، ويمكنهم حرمانك من ملفاتك الخاصة على Google Drive إذا كانت لديهم شكوك بأن لديك “محتوى غير لائق”.

4. أزرار الإعجاب/عدم الإعجاب

icon_Likes

كلما تصفحت أشياء معينة على بحث جوجل، فالخوارزمية تتعلم.

كلما شاهدت فيديو معين على يوتيوب، فالخوارزمية تتعلم.

كلما نقرت أو أخفيت إعلان، فالخوارزمية تتعلم.

كلما اشتريت شيئا عبر الانترنت، إذا كان جوجل جزءا من هذه العملية، فالخوارزمية تتعلم.

إنها تتعلم حتى تعرف تماما ما تحب ومالا تحب… وعندها تتعلم المزيد.

5. مستقبلك بين أيديهم

تخطط للذهاب لحفلة أو مطعم؟ تخطط لمشاهدة فيلم أو حفلة موسيقية؟ تخطط للذهاب في رحلة أو زيارة معلم سياحي؟ تخطط لدراسة أو تعلم لغة جديدة؟ تخطط للانتقال لمدينة جديدة؟ تخط لشراء سيارة أو منزل؟ تخطط للخضوع لجراحة؟ تخطط لإنجاب طفل؟ تخطط لحياتك؟

هل قمت بالبحث عن أي من تلك الأشياء على جوجل أو يوتيوب؟

إذا قمت بذلك، جوجل يخطط معك. نطلب إعلان مخصص هنا من فضلك.

6. الشبكة لاصقة

إذا كان جوجل عنكبوت، فإن جوجل كروم هو الشبكة.

يقوم جوجل كروم بتسجيل كل شيء تقوم بالبحث عنه في بحث جوجل، كل المواقع الالكترونية التي تزورها او تحتفظ بها في المفضلات، وكل فيديو يوتيوب تشاهده، وكل ما تنقر عليه، وحتى عدد كلمات المرور التي يملأها جوجل كروم تلقائيا.

وتتضمن عادات تسجيل المتصفح جوجل كروم:

  • كل شيء تبحث عن باستخدام بحث جوجل او يوتيوب
  • سجلك على يوتيوب
  • عدد عمليات البحث على جوجل التي قمت بها خلال الشهر
  • كل موقع الكتروني قمت بالنقر عليه
  • كل عنوان موقع الكتروني قمت بإدخاله في شريط العنوان
  • كل موقع الكتروني قمت بالاحتفاظ به في المفضلات
  • كل شريط جوجل كروم يفتح على كل أجهزتك.
  • عدد محادثات Gmail التي قمت بها
  • التطبيقات التي أنزلتها من متجر كروم ويب ومتجر جوجل بلاي
  • امتدادات متجر كروم ويب
  • إعدادات متصفح كروم لديك
  • أي عنوان بريد الكتروني، وعناوين وأرقام هواتف قمت بإعداد إدخالها تلقائيا في كروم
  • كل أسماء المستخدمين وكلمات المرور التي طلبت من كروم حفظها
  • كل المواقع التي طلبت من كروم ألا يحفظ كلمات المرور الخاصة بها

كيف يجمع جوجل هذه المعلومات؟

يتم جمع كل هذه المعلومات عن طريق مواقع وتطبيقات جوجل التي يستخدمها معظمنا كل يوم.

What Does Google Know About You - Infographic

لماذا يريد جوجل معلوماتك؟

حسنا، إجابتهم – غير الحقيقية – هي الحصول على تجربة جوجل “أسرع وأذكي وأكثر فائدة“.

what does google knows about you (1)

يريدون تسجيل أكبر قدر ممكن من بياناتك يسقط في أيديهم لأنهم يزعمون أن كلما زادت بياناتهم عنك، لما تمكنوا من خدمة احتياجاتك الشخصية بشكل أفضل، وجعل تجربتك على الانترنت أفضل، فضلا عن زيادة حماية المستخدم.

كما يستخدم جوجل بياناتك أيضا لـ:

  • اقتراح فيديوهات يوتيوب.
  • استجابة وتفاعل أفضل لخرائط جوجل.
  • وصول سهل وسريع للمعلومات المطلوبة عند استخدام بحث جوجل.
  • إنتاجية أفضل عند استخدام مساعد جوجل.
  • استخدام خاصية الاكمال التلقائي في محرك البحث.
  • تمكين كروم من الاكمال التلقائي للنماذج عنك.

كيف يمكن لذلك أن يؤثر عليك؟

الاختراق، الاختراق، والمزيد من الاختراق!

إذا تعرضت بياناتك، التي يحتفظ بها جوجل، للاختراق، فقد يساء استخدامها بأكثر الوسائل شرا.

(أسوأ من الإعلانات؟ أعلم ذلك!)

على الرغم من أن الشركات الكبيرة مثل جوجل وفيسبوك تحاول دائما أن تسبق العناصر الاجرامية على الانترنت، إلا أن أمان الانترنت يتعرض للاختراقات مرارا وتكرارا. وبالنظر إلى كل المعلومات التي يحتفظ بها جوجل، إذا سقطت بياناتك في الأيدي الخاطئة، فلا يمكننا حتى تخيل الوسائل الإبداعية التي يمكن لهذه الشخصيات المخيفة استخدام معلوماتك بها.

منزلك، في منتصف الشاشة!

يضع تطبيقGoogle Street View موقعك على الخريطة ليراه الجميع، ناهيك عن انتهاك المساحة الشخصية للأفراد بدون معرفتهم أو إذنهم. وفي مرحلة ما، كان يجمع البيانات من شبكات WiFi غير المحمية للأفراد، ولكن أصلحت جوجل هذه المشكلة بمجرد علمهم بها.

ويستمر الرعب مع تطبيق مساعد جوجل الشخصي المنزلي Google Home . هذا التطور التقني الجديد يتيح لجوجل معرفة متى تضيء/تطفئ أنوار المنزل، وضبط درجة حرارة المنزل، والتحقق من قوائم الحجوزات والتسوق، وضبط المنبه، والتحقق من جدول أعمالك. كل ذلك بسجلهم الخاص جدا، جاهزا لجوجل ومعلنيهم.

تم الحذف ولكن لم تختفي.

الحذف، تعني لغويا الإزالة أو الإلغاء.

ولكن جوجل فقد الذاكرة، حيث يحتفظ برسائلك الالكترونية حتى 60 يوم، وقد تظل بعض الرسائل الالكترونية محفوظة في أنظمة النسخ الاحتياطي لأكثر من ذلك.

إنها تمطر إعلانات!

هل تساءلت من قبل كيف يكون هؤلاء المعلنون بهذه الدقة، في أغلب الأوقات؟ نعم، من الملفات الشخصية. عندما يعرفون ما يكفي عنك، يمكنهم جعل تجربة الانترنت بأكملها أشبه بالسير في ممر تسوق مخصص لك في متجرك المحلي. قد يكون ذلك فعالا بشكل خاص مع الأطفال، الذين لا يعرفون دائما كيف أن الإعلانات تستهدفهم.

وفي هذا الصدد…

ثلاثة يمثلون زحاما.

وعلى الرغم من أن جوجل قد لا تبيع معلوماتك الشخصية للمعلنين، إلا أن التطبيقات الخارجية التي تمنحها الأذون قد تقوم بذلك.

إذا كان التطبيق مجاني، فتزداد احتمالات بيعهم بياناتك للشركات الإعلانية، حيث أنه إلى جانب عمليات الشراء داخل التطبيق (مثل “خاصية بلا إعلانات”)، فإن تحقيق الأرباح من مبيعات البيانات والإعلانات داخل التطبيق تعد واحدة من أكثر الطرق ربحا للتطبيقات المجانية.

ما المشكلة في الاسم؟

ليس كل منتج من جوجل يأتي مصحوبا بالاسم “جوجل”. قد تظن أنك تتجنب حصول جوجل على بياناتك عند استخدام منتجات أخرى، ولكن ستحتاج إلى معرفة أن جوجل يستحوذ على العديد من الشركات بدون وضع اسمه عليها. يتضمن ذلك على سبيل المثال لا الحصر يوتيوب، Blogger، و Waze.

والأسوأ من ذلك، أن هناك بعض منهم لا يدعك تعرف حتى إذا كان يتم تتبعك بواسطة جوجل لذا قد تكون تقدم لجوجل معلومات أكثر مما تظن.

كيف يمكنك حماية خصوصيتك؟

في هذه المرحلة، قد تشعر بقليل من الإحباط، ولكن لا تذعر. هناك عدة طرق لحماية نفسك من البرامج النهمة للمعلومات وجامعة البيانات.

الأشياء الأهم أولا

إذا كنت تريد أن تعرف تحديدا ما الذي تمثله لهم، قم بتسجيل الدخول لجوجل، واذهب إلى “نشاطي” لترى نفسك.

وبمجرد أن تتجاوز الصدمة، اتبع تلك الخطوات السهلة لتنزيل نسخة احتياطية من بيانات. فبعد كل شيء، إنها عنك.

كيفية تنزيل نسخة احتياطية من بياناتك لدى جوجل

 

  1. اذهب إلى تطبيق Google Takeout..what does google knows about you (2)
  2. تأكد من اختيار الكل، إلا إذا كنت تريد بيانات معينة، في هذه الحالة، يمكنك التصفح للأسفل واختيارها يدويا، ثم تصفح إلى الأسفل وانقر على التالي..what does google knows about you (3)
  3. اختر نوع الملف وحجم الأرشيف. ننصح بصيغة .zip الشائعة وحجم ملف بحد أقصى 50جيجابايت لضمان القدرة على الوصول لبياناتك بسهولة، وعدم تقسيمها إلى ملفات عديدة.
  4. اختر طريقة التوصيل. اخترنا الحصول على رابط تنزيل عبر البريد الالكتروني، ولكن بإمكانك إضافته إلىGoogle Drive، Dropbox، Microsoft OneDrive أو Box.what does google knows about you (4)
  5. انقر على إنشاء أرشيف..

بناء كل كم بياناتك التي يحتفظ بها جوجل، فقد يحتاج الأمر من بضع ساعات إلى بضع أيام لإنشائه.

كن جاهزا، حيث سيكون هناك محتوى كبير نسبيا بحاجة للتصنيف.

وحش ملفات تعريف الارتباط

ملفات تعريف الارتباط هي أجزاء صغيرة من البيانات تستخدم للتتبع زياراتك وأنشطتك على الموقع الالكتروني. ننصحك كذلك بتفريغ ملفات تعريف الارتباط بالمتصفح كل عدة أسابيع لأنه وعلى الرغم من أنها غالبا غير ضارة، إلى أن البعض الآخر قد يحتوي على معلوماتك الشخصية.

كيفية مسح ملفات تعريف الارتباط في جوجل كروم

  1. انقر على الزر ذو الثلاث نقاط أعلى نافذة المتصفح.
    what does google knows about you (5)
  2. انقر على الإعدادات.
    what does google knows about you (6)
  3. تصفح للأسفل وانقر على متقدم. .what does google knows about you (7)
  4. من هنا، اذهب إلى قسم الخصوصية والحماية، ثم تصفح للأسفل، وانقر على مسح بيانات التصفح. إذا كنت تريد فقط مسح ملفات تعريف الارتباط، فقم بتحديد صندوق ملفات تعريف الارتباط وغيرها من بيانات الموقع فقط. وقم بإلغاء تحديد الصناديق الأخرى إذا لم تكن تريد فقدان بياناتك الأخرى المحفوظة.
    what does google knows about you (8)
  5. اختر النطاق الزمني لتحديد المدة التي ترغب في حذف ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك خلالها.
    what does google knows about you (9)
  6. انقر على مسح البيانات.

الانسحاب ونزع القابس

إذا لم تكن ترغب بأن يتتبع جوجل أنشطتك الشخصية على الانترنت، فمن الأفضل تسجيل الخروج من حسابات جوجل والانسحاب من تحليلات جوجل. المشكلة أنه ليس فقط المتصفح أو الموقع الالكتروني هو ما يتتبعك. فالعديد من المكونات الإضافية للمتصفح، والامتدادات تتتبع معلوماتك ويمكنها الكشف عن هويتك وموقعك.

يتيح لك جوجل إيقاف تحليلات جوجل من خلال استخدام المكون الإضافي لمتصفحهم.

كيفية الانسحاب من تحليلات جوجل

  1. ابحث في جوجل عن “الانسحاب من تحليلات جوجل” وانقر على الرابط الأول.
    what does google knows about you (10)
  2. اختر لغتك وانقر على الزر للحصول على المكون الإضافي للمتصفح.
    what does google knows about you (11)
  3. بعد قراءة شروط الخدمة، انقر على أوافق والتثبيت.
    what does google knows about you (12)

حافظ على خصوصية الأمور

على الرغم من أن ذلك لا يحميك من المواقع الالكترونية الأخرى، إلا أن استخدام وضع التخفي لجوجل سيوقف سجل التصفح والبحث الخاص بك.

قرر كم المعلومات الذي تكون مستعدا لمشاركته من خلال ضبط إعدادات الخصوصية.

تعطيل تسجيل الموقع على كل الأجهزة لإبقاء جوجل بعيدا عن تتبع مواقعك وتحركاتك. ولكن قد تكون بيانات موقعك تظل موضع تحديد إذا كنت تستخدم خرائط جوجل أو تطبيق Waze للحصول على الاتجاهات.

بعد تثبيت تطبيقات وألعاب جديدة، تأكد من رفض الأذون والوصول عند طلبها قراءة ملفات وبيانات معينة.

قلق بشأن بريدك الالكتروني؟ قم بتشفير بريدك الالكتروني باستخدام أداة تشفير بريد الكتروني، بحيث لا يتمكن أحد غيرك من الوصول لبريدك الالكتروني. هذا الأمر مفيد بشكل خاص عندما تحتاج لإرسال معلومات حساسة، مثل كلمات المرور أو بيانات بنكية.

تريد التخلص من الإغراءات؟ تخلص من الإعلانات المستهدفة بإيقاف إعلانات الانترنت.

كيفية تغيير إعدادات الخصوصية على جوجل

  1. قم بتسجيل الدخول لجوجل واذهب إلى حسابي.
  2. أولا، قم بإجراء فحص حماية وفحص خصوصية.
    what does google knows about you (13)
    عند النقر على فحص الحماية، يمكنك أن ترى إذا كانت هناك أي مشكلة بحمايتك الحالية على كل الأجهزة المتصلة، وفعاليات الحماية الأخيرة، وسائل المصادقة وأذون وصول الجهات الخارجية.
    what does google knows about you (14)
    بالقيام بفحص الخصوصية ستتمكن من مراجعة وضبط إعدادات الخصوصية.
    what does google knows about you (15)
    ستكون قادرا على إدارة وسائل التحكم بأنشطتك، مثل أنشطة الانترنت والتطبيقات:
    what does google knows about you (16)
    سجل الموقع، معلومات الجهاز:
    what does google knows about you (17)
    الصوت والأنشطة الصوتية:
    what does google knows about you (18)
    بحث يوتيوب وسجل المشاهدة:
    what does google knows about you (19)
  3. انقر على التالي للانتقال لما تشاركه على يوتيوب.
    what does google knows about you (20)
  4. انقر على التالي للانتقال إلى إدارة إعدادات صور جوجل.
    what does google knows about you (21)
  5. انقر على التالي واختر ما معلومات ملف Google+ التي تشاركها مع الآخرين.
    what does google knows about you (22)
  6. انقر على التالي وراجع إعدادات الإعلانات.
    what does google knows about you (23)

وداعا جوجل

إذا كان ذلك أكثر من قدرتك على الاحتمال، وتشعر بأن شراكتك الطويلة مع كروم تمثل خيانة لك، فربما حان الوقت لإصلاح ذلك.

كيفية حذف سجلك على جوجل

  1.  أولا، قم بتسجيل الدخول لحساب جوجل ثم قم بحذف سجل متصفح جوجل كروم لديك. بنفس طريقة مسح ملفات تعريف الارتباط، انقر على زر النقاط الثلاثة أعلى يمين نافذة المتصفح.
    what does google knows about you (24)
  2. انقر على الإعدادات.
    what does google knows about you (25)
  3. تصفح للأسفل وانقر على متقدم
    what does google knows about you (26)
  4. من هنا، اذهب إلى قسم الخصوصية والحماية، ثم تصفح للأسفل، وانقر على مسح بيانات التصفح.
    what does google knows about you (27)
    إذا كنت تريد فقط حذف سجل التصفح، قم بتحديد صندوق سجل التصفح فقط. وإلغاء تحديد الصناديق الأخرى إذا لم تكن تريد فقدان بياناتك الأخرى المحفوظة.
  5. اختر النطاق الزمني لتحديد المدة التي تريد مسح بياناتك فيها.
    what does google knows about you (28)
  6. ثم انقر على مسح البيانات.
  7. الآن تريد حذف سجل بحث جوجل. اذهب إلى “نشاطي“.
  8. انقر على قائمة النقاط الثلاثة واختر حذف نشاطي حسبwhat does google knows about you (29)
  9. اختر حذف حسب التاريخ واختر طوال الوقت.
    what does google knows about you (30)
  10. الانهاء بالنقر على حذف.
  11. احذف كل حساباتك على جوجل وتجنب كل منتجات جوجل، بما في ذلك تطبيقاتهم المفيدة، مثل Gmail، خرائط جوجل، Google Drive، فضلا عن أي جهاز ندرويد.

     إذا… إلى أين الآن؟

    حسنا، سيبدو طلبا كبيرا أن تتخلى عن الشركة التي اقحمت نفسها بشكل متعمق جدا في تجربتك على الانترنت، ولكن لحسن الحظ، هناك منتجات بديلة ومحركات بحث خاصة متوفرة

ولكن أفضل شيء يمكنك القيام به هو…

في نهاية اليوم، سواء كان مع جوجل أو بديل، فإن بصمتك الرقمية ستقود دائما إلى عنوان IP الخاص بجهازك. الطريقة الوحيدة لتحافظ على سرية هويتك هو إخفاء عنوان IP الخاص بك. وأفضل طريقة للقيام بذلك عبر استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN).

وما هي أفضل شبكة افتراضية خاصة؟

الآن، هناك شبكة افتراضية خاصة تتميز عن البقية، وهي NordVPN – ولكن لا تأخذ كلامنا مسلما به؛ اقرأ ماذا يقول المستخدمون الفعليون. إنها تمثل حاليا المعيار الذهبي لما يجب أن تكون عليه الشبكة الافتراضية الخاصة. سريعة، آمنة، موثوقة، ومعقولة التكلفة. لديها كل ذلك.

ليس هذا فحسب، بإمكان NordVPN أيضا تجاوز الحظر الجغرافي بسهولة لتمنحك وصولا للمواقع الالكترونية المحظورة وبث المحتوى من جميع أنحاء العالم (بما في ذلك نتفلكس، BBC iPlayer، Hulu وغيرها)، مع الاحتفاظ بخصوصية وحماية اتصالاتك من المخترقين، ومقدم خدمة الانترنت المحلي ومن الأخ الأكبر محل الذكر… جوجل.
تقدم الشركة حاليا إصدار تجريبي مجاني 7 أيام وضمان 30 يوم لاسترداد المال، بحيث يمكنك اختبارها بدون مخاطر.

ابدأ الإصدار التجريبي المجاني من NordVPN الآن!

الخلاصة

لا ننكر أن جوجل يحل دائما في طليعة الأمور التي تجعل من حياتنا أكثر سهولة.

ولكن للاستمرار في القيام بذلك، سيحتاج دائما إلى المزيد من معلوماتك.

يبدو أن الخصوصية هي المقابل الذي تدفعه لقاء هذه السهولة.

وجوجل ليست وحدها في ذلك على أي حال من الأحوال. فعمالقة المجال التقني الآخرين، مثل أبل وأمازون ومايكروسوفت يقومون بذلك إلى حد كبير.

السعي نحو التوازن بين تتبع أنشطة المستهلكين واحترام احتياجاتهم للخصوصية يجب أن يأتي على رأس أولويات الشركات، التي تعتمد بشكل كبير جدا على التحليلات.

المشكلة أن الربح هو ما يحرك السوق، وطالما أنك طالما غفلت عن ملاحظة بعض بنود الخصوصية أثناء قراءتك – أو عدم قراءتك – للشروط والأحكام، فستظل دائما تسجل الدخول لشيء بدون تفهم العواقب تلك اللحظة التي تنقر فيها على “أوافق”.

يجب أن تظل السلطة على خصوصيتك بين يديك، وحتى الآن “مجموعة الحماية القصوى” تجمع بين الشبكة الافتراضية الخاصة مع متصفح لإخفاء الهوية، مثل Tor، والذي يعد نظام متكامل فعليا مصمم للحفاظ على هويتك مخفية.

قد يكون العثور على شبكة افتراضية خاصة تناسب احتياجاتك أمرا صعبا، ولكننا قمنا بالبحث لك واختصرنا الخيارات إلى أفضل خمسة. إذا اردت الحصول على شبكة افتراضية رائعة بسعر رائع، فلا تفوت صفحة عروضنا وقسائمنا التي تحدث باستمرار.

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !
قم بنشر هذا على الفيسبوك
قم بنشر هذا على تويتر
انتظر! يعرض Nord خصم يصل إلى %75 على خدمات VPN