أي بروتوكولات الشبكة الافتراضية الخاصة يُنصح باستخدامه؟

الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) هي حل لا يقدر بثمن لقضية واسعة الانتشار في الوقت الراهن – المحافظة على سرية  هويتك وأمنك أثناء وجودك على شبكة الإنترنت. العدد القليل من مستخدمي VPN  المتعمقين لا يهتمون بالحصول على VPN فحسب بل أيضًا بمعرفة خباياه الدقيقة. هذه المقالة موجهة لأولئك الذين يرغبون في الحصول على فكرة أفضل عن بروتوكولات VPN ، من حيث أيها ينبغي البحث عنه واختياره.

قدمنا ​​لكم بالفعل تفسيرًا مفصلاً بشأن مختلف بروتوكولات VPN، إلى جانب إيجابياتها وسلبياتها. إذا كنت ترغب في التعرف عليها بالتفصيل، تأكد من الاطلاع على ذلك المقال. أما هذا المقال فسيوفر معلومات أكثر تركيزًا لأولئك الذين يريدون إجابة سريعة وبسيطة حول أفضل بروتوكول VPN بشكل عام.

أساسيات البروتوكولات

في حال كنت تبدأ من الصفر، فإن مصطلح بروتوكول VPN هو أبسط المصطلحات المعبرة عن أساسيات خدمة الVPN . فهي العمود الفقري الذي يتكون من بروتوكولات الإرسال ومعايير التشفير التي تمنحك الوصول السريع والآمن إلى خوادم VPN والعودة. توجد خمسة بروتوكولات VPN رئيسية: OpenVPNو  PPTPو  L2TP/IPSecو IKEv2و SSTP ومع مرور الوقت، كانت فوائد بعض الخدمات تضعها في الصدارة، في حين أن عيوب الخدمات الأخرى قد جعلت تلك جديرة بالاجتناب. ومع ذلك، هناك حالات قد تفوق فيها بروتوكول واحد على ما سواه. إليك ملخص سريع:

  • ينبغي أن يكون OpenVPN هو بروتوكولك المختار. إنه الخيار الأفضل، الذي يحقق التوازن المثالي بين السرعة والأمن والموثوقية – وفي واقع الأمر، فإن معظم خدمات VPN تستخدمه بشكل افتراضي.
  • IKEv2 خيار رائع بالنسبة للأجهزة النقالة نظرًا لقدرته على إعادة الاتصال تلقائيًا في حالة فقدان الاتصال بالإنترنت (على سبيل المثال عند اجتياز ممر داخل الجبل أو المرور عبر الأنفاق). السرعة ميزة كبيرة لهذا البروتوكول، لكنها تأتي على حساب محدودية المنصات المتاحة صعوبة عملية الإعداد.
  •  L2TP/IPSecهو بديل لائق إذا كنت لا تستطيع، لسبب ما، استخدام OpenVPN. إلا أنه لا يحتوي على أية مميزات، هذا البروتوكول هو خيار جيد في حالات عدم الضرورة.
  • يثبت SSTP   أنه بروتوكول VPN  الوحيد الذي تحتاج إليه، باعتبار أنك تستخدم نظام تشغيل ويندوز. فهو يعد جزءًا مدمجًا من نظام التشغيل كما أنه سهل الاستخدام، ويتمتع بدعم مايكروسوفت. ومع ذلك، فإن تنصيب بروتوكول SSTP على منصات أخرى أمر صعب للغاية، إن لم يكن مستحيلًا. حقيقة أنه يعد ملكية فكرية لشركة مايكروسوفت يقلق البعض.
  • PPTP – حاول عدم استخدام هذا البروتوكول إلا إذا كنت مضطرًا تمامًا لذلك. فهو أقدم هذه البروتوكولات وقد فعل به مرور الزمن فعله.فبالرغم من سرعته الجيدة، إلا أنه لا يحتوي على أية عناصر أمنية تقريبًا. تجنب هذا البروتوكول إذا كنت تقدر خصوصيتك.

تفاصيل البروتوكولات

إليك أهم جوانب كل بروتوكول من بروتوكولات الـ VPN:

OpenVPN

  • بروتوكول مفتوح المصدر جديد نسبيًا، يعتبر “المعيار القياسي” نظرًا لمصداقيته.
  • شائع للغاية مع خدمات مقدمة من طرف ثالث، لا يوجد دعم خاص به على أي منصة.
  • يدعم مجموعة واسعة من الخوارزميات، لضمان أفضل مستوى أمان.
  • واحدة من أسرع البروتوكولات المتاحة – تعتمد السرعة على مستوى التشفير، إلا أن المستخدمين العاديين لن يشعروا ببطء السرعة في معظم الحالات.
  • قد يبدو إعداده صعبًا للوهلة الأولى، إلا أن جميع خدمات VPN المجدية تأتي بعملية أتوماتيكية تتطلب الحد الأدنى من إدخال المستخدم.

IKEv2 (تبادل مفاتيح الإنترنت النسخة 2)

  • بروتوكول أنفاق قائم على بروتوكول IPsec ، الذي طورته مايكروسوفت وسيسكو.
  • ثابت وآمن بفضل قدرات إعادة الاتصال ويدعم مجموعة متنوعة من الخوارزميات
  • يتميز بسرعته. فهو أسرع نسبيًا من L2TP، و SSTP و PPTP.
  • يدعم أجهزة بلاك بيري، وبخلاف ذلك فإنه منصاته المتوفرة محدودة للغاية
  • ملكية تكنولوجية ، لذلك فإن رأيك في استخدامه سيعتمد بالدرجة الأولى على موقفك تجاه ميكروسوفت. وبالرغم من ذلك، تتوفر إصدارات مماثلة مفتوحة المصدر.

L2TP (بروتوكول أنفاق من الطبقة الثانية)

  • نشأ عن بروتوكولات L2F  وPPTP التابعة لشركة سيسكو ومايكروسوفت.
  • لا يقدم أي ضمانات أمنية من تلقاء نفسه، هذا هو السبب وراء اقترانه عادة ببروتوكول IPSec.
  • مدمج في جميع الأجهزة الحديثة / أنظمة التشغيل المتوافقة مع الـ VPN.
  • بروتوكول شامل، إلا أنه تعرض لتسريبات أمنية مؤخرًا من قبل وكالة الأمن القومي.
  • لا يقدم أي مزايا حقيقية بالمقارنة مع OpenVPN.

SSTP (بروتوكول النفق ذو المقبس الآمن)

  • أدخل لأول مرة إلى ويندوز فيستا SP1 من قبل مايكروسوفت.
  • مدمج بالكامل في نظام ويندوز – قد لا تكون المنصات الأخرى قادرة على استخدامه.
  • يتجاوز معظم الجدران النارية بكل سهولة.
  • باعتباره تكنولوجيا مملوكة لمايكروسوفت ، فإنه غير مطمئن فيما يتعلق بالمكان الذي تتوجه إليه بياناتك.
  • سريع وآمن نسبيًا، ولكنه يتسم بنقاط ضعف تجاه الأبواب الخلفية مما يجعله واحدًا من البروتوكولات الأقل جاذبية.

PPTP (بروتوكول النفق من نقطة إلى نقطة)

  • أول بروتوكول VPN يدعمه ويندوز.
  • مدعوم من أي جهاز قابل لتشغيل الـ VPN.
  • سريع جًدا نتيجة لانخفاض مستوى التشفير.
  • غير آمن على الإطلاق – من المعروف إمكانية اختراقه بسهولة من قبل وكالة الأمن القومي لفترة طويلة.
  • بالرغم من محاولات مايكروسوفت لإصلاح عيوب هذا البروتوكول، إلا أنهم لا زالوا يوصون باستخدام بروتوكولات أخرى مثل SSTP أو IPSec/  L2TP.

الخاتمة

خلاصة القول، لن تتعرض للمتاعب أثناء استخدامك اليومي للأغراض غير الضرورية أو الحساسة حين تختار OpenVPN أو IKEv2 أو L2TP/IPsec. قد يفيدك SSTP هو الآخر (إذا كنت تستخدم نظام تشغيل ويندوز)، ولكن عليك أن تتوخ الحذر نظرًا لاحتمالات اختراقه. ينطبق الأمر نفسه على L2TP و IKEv2 – وحقيقة الأمر  من الناحية الأمنية تعد هذه البروتوكولات قوية قدر ثقتك في مايكروسوفت. حتى لو كنت عاشقًا لمايكروسوفت، يفضل أن تجعل PPTP ملاذك الأخير؛ فقدرته على حماية خصوصيتك بالتأكيد قد أكل عليها الدهر وشرب.

الطريقة الوحيدة لضمان أمنك بشكل كامل هي اختيار البروتوكول الذي كان لديه سمعة طويلة الأمد لعدم احتوائه على نقاط الضعف المعروفة. يعد OpenVPN حاليًا الخيار الوحيد الموجود في هذه الفئة. بل هو أيضًا من بين بروتوكولات آمنة قليلة متاحة على مجموعة متنوعة من المنصات.

لن تكون معرفة أفضل بروتوكول VPN أمرًا مهمًا إذا لم تقم باختيار مزود الخدمة الذي يدعمه. لذلك، قمنا بجمع قائمة من أفضل الشبكات الافتراضية الخاصة المتاحة في السوق – يمتلك كل منهم OpenVPN وغيرها من البروتوكولات السريعة والآمنة والمتكاملة تمامًا في خدماتها، بالإضافة إلى سهولة عمليات الإعداد لتجربة سلسة تلبي تطلعاتك. فألق نظرة:

هل كان ذلك مفيدا ؟ إذا قم بنشره !
قم بنشر هذا على الفيسبوك
0
قم بنشر هذا على تويتر
0
قم بنشر ذلك إذا كنت تعتقد أن جوجل لا يعرف عنك الكثير
0
انتظر! يعرض Nord خصم يصل إلى 77% على خدمات VPN