الإفشاء:
مراجعات احترافية

يحتوي موقع vpnMentor على مراجعات كتبها مجتمع المراجعين لدينا، وتعتمد على اختبارات مستقلة واحترافية من المراجعين للمنتجات والخدمات.

• الملكية

ترجع ملكية vpnMentor إلى شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، وZenMate، وPrivate Internet Access، وIntego، وهي المنتجات التي قد يتم مراجعتها على موقعنا.

• العمولات التابعة

بالرغم من أن vpnMentor قد تستلم عمولات عند الشراء باستخدام روابطنا، لا يؤثر ذلك بأي شكل على محتوى المراجعات أو على المنتجات/الخدمات التي يتم مراجعتها. نقدم روابط مباشرة لشراء المنتجات ضمن برامج الإحالة.

• إرشادات المراجعات

المراجعات المنشورة على vpnMentor مكتوبة على يد خبراء اختبروا المنتجات وفقًا لمعايير مراجعة صارمة. تضمن تلك المعايير أن تكون كل مراجعة قائمة على فحوصات صادقة واحترافية ومستقلة من المراجع وضع في حسبانها كل الإمكانيات والقدرات التقنية للمنتج مع القيمة التجارية للمستخدمين. الترتيب الذي ننشره قد يضع في الحسبان عمولات الإحالة التي نكسبها عند الشراء من الروابط على موقعنا.

مراجعة ExpressVPN في 2022: آمنة، ولكن هل تستحق السعر؟

أحمد حسن'
أحمد حسن | التحديث في: 27/05/2022 محرر كبير

تعد ExpressVPN واحدة من أكثر الشبكات الافتراضية الخاصة سرعة وأمانًا، ولكن عيبها دائمًا هو سعرها.غالبًا ما تقدم خصومات مما يجعلها معقولة التكلفة، ولكن هناك أيضًا شبكات افتراضية خاصة جيدة تقدم خصائص حماية مماثلة بسعر أرخص بكثير. لذا، هل تحتاج حقًا إلى دفع الكثير مقابل شبكة افتراضية خاصة جيدة مثل ExpressVPN؟

لمعرفة الإجابة، أجريت اختبارات مكثفة على الأجهزة المكتبية والهاتفية التي تعمل بأنظمة ويندوز وماك ولينوكس وأندرويد وiOS. اختبرت سرعاتها واستكشفت خصائص الحماية وتوافقها مع الأجهزة وبروتوكول Lightway الفريد الخاص بها. لمعرفة إن كانت لا تزال موثوقة، تعمقت في سياسة الخصوصية، والمراجعات المستقلة، وسجل الشركة.

الاستنتاج: من الصعب التغلب على ما تقدمه ExpressVPN. إنها تستحق سعرها بكل تأكيد، حتى أنني اكتشفت بعض الحيل التي تضيف قيمة إضافية للخدمة. بالإضافة لذلك، تقدم الخدمة ضمان لاسترداد المال، حتى يمكنك اختبار كل خصائص ExpressVPN بدون مخاطر. لديك 30 يوم لطلب استرداد المال إذا لم تكن الخدمة مناسبة لك.

جرب ExpressVPN بدون مخاطر لمدة 30يومًا!

عرض ExpressVPN في يونيو 2022: لفترة محدودة فقط، يمكنك الحصول على اشتراك ExpressVPN بخصم يصل إلى 49%! لا يفوتك العرض!

ليس لديك وقت؟ إليك النتائج الرئيسية

  • سرعات فائقة. لا توجد شبكة افتراضية خاصة أخرى تؤدي بنفس الجودة على المسافات البعيدة. حتى أن خادم في نصف العالم الآخر كان أسرع من سرعتي الأساسية!
  • شبكة خوادم ضخمة. لديها 3,000 خادم في 94 موقع (من بينهم مصر والجزائر)، حتى تتمكن من العثور على موقع قري منك لتضمن أسرع اتصالات ممكنة.
  • تشفير بدرجة عسكرية وخصائص حماية متقدمة. تحافظ ExpressVPN على اتصالك مجهول الهوية بتقنية تشفير وخصائص حماية متقدمة.
  • شركة موثوقة تركز على الخصوصية. السياسة الصارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات ليست مجرد كلام. لقد أثبتت ExpressVPN أنها تحمي عملاءها.
  • تطبيقات أصلية لأجهزة ويندوز وماك وأندرويد وiOS ولينوكس وأجهزة الراوتر. على كل أنظمة التشغيل المعروفة، ستجد تطبيق سهل الاستخدام مليء بالخصائص، بالرغم من وجود تطبيق يفتقر إلى بعض الخصائص.
  • قيمة رائعة مقابل المال، خصوصًا مع الاشتراكات الأطول. السعر معقول جدًا إذا اخترت الباقة السنوية.

جرب ExpressVPN اليوم

خصائص ExpressVPN – تحديث يونيو 2022

10.0
💸 السعر 6.67 USD/شهر
📆 ضمان استعادة الأموال 30 أيام
📝 هل تحتفظ الشبكة الافتراضية الخاصة بالسجلات؟ لا
🖥 عدد الخوادم 3000+
💻 عدد الأجهزة لكل ترخيص 5
🛡 مفتاح الإيقاف نعم
🗺 تقع في دولة Virgin Islands (British)
🛠 الدعم 24/7 Live Chat Support

شبكة الخوادم – مجموعة ضخمة من الخوادم موزعة حول العالم

تمتلك ExpressVPN عشرات الخوادم حول العالم، مما سيساعدك في العثور على اتصال أسرع وأكثر استقرارًا. عندما تكون الخوادم متكدسة، تنخفض سرعة الاتصال وقد تصبح غير موثوقة. بشكل عام، ستنخفض السرعات قليلًا كلما كان الخادم أبعد. ولهذا السبب من الجيد أن ExpressVPN لديها 3,000 خادم في 94[/vendorData دولة. لذا هناك احتمال جيد بأن تعثر على خادم قريب غير متكدس.

ولا تكتفي ExpressVPN بالتغطية الكبيرة في جميع أنحاء العالم، بل داخل الدول نفسها. على سبيل المثال، من الجيد أن ترى خادم على كلا جانبي الساحل الأسترالي. ويوجد أيضًا خوادم في العديد من الدول التي غالبًا ما تتجاهلها الشبكات الافتراضية الخاصة الأخرى، مثل هونج كونج وفنزويلا وتركيا. لكن تذكر أنها مواقع افتراضية قد تؤثر على السرعة. أفضل تغطية في غرب أوروبا وأمريكا الشمالية بخوادم موزع بشكل كبير.

امتلاك قائمة خوادم ضخمة يمنحك تغطية رائعة في جميع أنحاء العالم، وهذا سبب أساسي لحصول ExpressVPN على تقييمات ممتازة.

جرب ExpressVPN اليوم

Smart Location (الموقع الذكي)

خاصية Smart Location (الموقع الذكي) مريحة، ولكنني تمكنت من العثور على خوادم أسرع بنفسي. هذه الخاصية تختار لك خادم بناء على المسافة والتأخير والسرعة. بالتأكيد توفر عليك الكثير من الوقت، لكنك ستتمكن من العثور بنفسك على خوادم أسرع من خلال إجراء بعض التجارب بنفسك. على سبيل المثال، قامت خاصية الموقع الذكي بتوصيلي بخادم في سان فرانسيسكو، ولكن عندما جربت خادم شرق لندن كانت سرعتي أعلى بمقدار 31 ميجابايت بالثانية.

جرب ExpressVPN اليوم

تقنية TrustedServer

تحسن ExpressVPN من حمايتك وحماية خصوصيتك بتشغيل خوادم تعمل بذاكرة الوصول العشوائي (RAM) فقط. وتطلق على ذلك تقنية TrustedServer. لا يمكن لذاكرة الوصول العشوائي تخزين أي بيانات، لذا بمجرد إعادة تشغيلها، يتم حذف أي بيانات من الجلسة السابقة. ويتم تحميل كل شيء، بما في ذلك نظام التشغيل، من البداية مع كل عملية إعادة تشغل وتهيئة من نسخة القراءة فقط الآمنة المخزنة على القرص الصلب. ويعمل ذلك على زيادة مستوى أمان هذه التقنية بالطرق التالية:

  • لا يتم تخزين أي من البيانات على القرص الصلب.
  • يتم تخزين البيانات لمدة زمنية أقصر.
  • يتم إعادة تثبيت نظام التشغيل مع كل مرة يتم فيها إعادة تهيئة الخادم، لذا سيتم تحديث كل خصائص وإصدارات الحماية.
  • تضمن اتساق نظام التشغيل على كل الخوادم. في بعض الشبكات الافتراضية الخاصة، قد يختلف نظام التشغيل عبر الخوادم المختلفة، مما يترك بعضها عرضة للتهديدات.

وهذا يجعل ExpressVPN واحدة من أكثر الشبكات الافتراضية الخاصة أماناً، وأفضل رهان لك إذا كنت تريد الحفاظ على هويتك خفية على الإنترنت.

جرب ExpressVPN اليوم

هل تستخدم ExpressVPN مواقع افتراضية؟ نعم

أقل من 3% من خوادم هي ExpressVPN مواقع افتراضية، مما يعني أن الخادم الفعلي في مكان آخر. سيكون عنوان IP الجديد في الدولة المستهدفة، لكن الخادم الفعلي في دولة أخرى قريبة. كل مواقع ExpressVPN الافتراضية مذكورة على الموقع الإلكتروني.

يمكنها أيضًا تقديم سرعات أفضل واتصالات موثوقة. بعض الدول ليس لديها سرعات إنترنت مستقرة، لذا يتحسن أداء الشبكة الافتراضية الخاصة عند وضع الخادم الفعلي في دولة لديها بنية تحتية أفضل.

عيبها هو أن تلك المواقع يمكن أن تبطئ سرعاتك إذا كان موقع الخادم الفعلي أبعد بكثير من الموقع الافتراضي. بشكل عام، تلك الخوادم تسمح لخدمة ExpressVPN بتقديم تغطية عالمية أكبر بكثير من معظم الشبكات الافتراضية الخاصة الأخرى.

جرب ExpressVPN اليوم

هل تقدم ExpressVPN عنوان IP ثابت/مخصص؟ لا

لا تقدم ExpressVPN عناوين IP ثابتة؛ كل الخوادم يستخدمها الجميع.

بعض الشبكات الافتراضية الخاصة تتيح لك شراء عنوان IP مخصص تستخدمه وحدك. هذا مفيد للأشخاص الذين يريدون تشغيل موقع إلكتروني ويحتاجون إلى عنوان IP واحد فقط، حتى يمكن العثور عليه بسهولة. وتوجد أيضًا خدمات إلكترونية أخرى، مثل البورصة، قد توقف حسابك إذا سجلت الدخول من مواقع عديدة.

ولكن عناوين IP المخصصة ليست آمنة مثل العناوين التشاركية، لذا أنصح الجميع بتجنبها. تخلط ExpressVPN عنوان IP الخاص بك مع أنشطة المستخدمين الآخرين، مما يجعل من الصعب تتبع معلوماتك وأنشطتك. كل خوادم ExpressVPN مدرجة باعتبارها موقع واحد، ولكن هناك العديد من عناوين IP في كل خادم. في كل مرة تتصل فيها بالخدمة، سيتم إسناد عنوان IP جديد لك عشوائيًا لأنه يعاد تدويرها بانتظام.

تدوير عناوين IP يزيد من قدرات حماية ExpressVPN. وبالرغم من أن عناوين IP الثابتة تؤدي الغرض، لكن تدوير عناوين IP هو أفضل طريقة للبقاء آمنًا على الإنترنت.

جرب ExpressVPN اليوم

السرعات – سرعات عالية على الخوادم المحلية والبعيدة

حصلت مع ExpressVPN على أعلى سرعات من أي شبكة افتراضية خاصة أخرى اختبرتها. كنت منبهر أيضًا من مدى اتساق السرعات على الخوادم المحلية والبعيدة.

أجريت اختباراتي باستخدام جهاز لابتوب مايكروسوفت سيرفس يعمل بنظام تشغيل ويندوز 10. سجلت بيانات باستخدام أداة اختبار السرعة Ookla. بالرغم من حصولي على سرعات جيدة باستخدام كل بروتوكولات الحماية، فقد اخترت استخدام Lightway TCP حتى تكون النتائج متسقة.

هناك 3 جوانب ركزت عليها أثناء اختبار ومقارنة سرعات الخوادم:

  • زمن الاستجابة وهو مقدار الوقت الذي تستغرقه البيانات في التنقل. وهذا مهم لممارسي الألعاب الإلكترونية؛ كلما كان زمن الاستجابة أقل، كانت سرعة مدخلاتك أعلى. ويقاس بالمللي ثانية.
  • سرعة التنزيل هي مدى سرعة استلام المعلومات. وتؤثر على أداء جهاز الكمبيوتر أثناء تحميل الصفحات، وتنزيل المحتوى وما إلى ذلك. وتقاس بالميجابايت لكل ثانية.
  • سرعة التحميل هي مدى سرعة إرسال البيانات. وتخبرنا بمدة سرعة إمكانية نشر منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة الملفات وما إلى ذلك. وتقاس أيضًا بالميجابايت لكل ثانية. من المهم ملاحظة أن سرعة التحميل أقل بشكل كبير عن سرعة التنزيل في معظم الشبكات المنزلية. تم إعداد اتصالات الإنترنت المنزلية بتلك الطريقة لأن معظم المستخدمين يقضون وقتًا أطول في التنزيل (استلام البيانات) عن التحميل (إرسال البيانات).

اختبرت الخوادم في أكثر من 30 موقع ولم أسجل أي سرعات أقل من 362 ميجابايت بالثانية.

من الطبيعي أن تتسبب الشبكات الافتراضية الخاصة في انخفاض السرعات، خاصة على المسافات الطويلة. لذا كنت منبهرًا لزيادة سرعاتي مع خادمين بعيدين. كانت سرعتي على خادم شرق لندن أعلى 5% من سرعة اتصالي الأساسية 461 ميجابايت بالثانية. لكن السرعات انخفضت بشكل كبير كلما كانت الخوادم أبعد.

في الاختبار الأول استخدمت خاصية Smart Location (الموقع الذكي) للاتصال بخادم سان فرانسيسكو. وقارنت النتائج بسرعتي عند عدم الاتصال بشبكة افتراضية خاصة.

بدون شبكة افتراضية خاصة

(فريسنو)

مع الشبكة الافتراضية الخاصة

(سان فرانسيسكو)

انخفاض السرعة عند الاتصال بالشبكة الافتراضية الخاصة
تنزيل 461.38 455.17 أبطأ 1.2%
تحميل 42.03 42.05
زمن استجابة 16 21

لم تتأثر سرعاتي بالكاد بسبب الشبكة الافتراضية الخاصة. كان زمن الاستجابة أعلى قليلًا، ولكنه غير ملحوظ.

جرب ExpressVPN اليوم

السرعات المحلية

في المتوسط، كانت الخوادم في نطاق 4,000كم أبطأ بحوالي 1.5%! كنت منبهرًا بصمود سرعات الإنترنت مع تلك المسافة. تعمل الشبكة الافتراضية الخاصة على إعادة توجيه وتشفير أنشطتك، تتسبب معظم الخدمات في انخفاض السرعة بأكثر من هذا بكثير. وبعد اختبار خاصية الموقع الذكي في سان فرانسيسكو، اتصال بموقع لوس أنجلوس 3.

لوس أنجلوس 3:

زمن الاستجابة (مللي ثانية) 26 (أبطأ 10 مللي ثانية)
التنزيل (ميجابايت بالثانية) 441.19 (انخفاض 4%)
التحميل (ميجابايت بالثانية) 42.03 (انخفاض 0%)

تبعد لوس أنجلوس 110 كيلومتر عن سان فرانسيسكو، وكانت أبطأ بحوالي 3%. كما كان زمن الاستجابة أبطأ 5 ثواني. بعد ذلك، اختبرت خادم دالاس، التي تبعد عني 2,574 كم.

دالاس:

زمن الاستجابة (مللي ثانية) 56 (أبطأ 40 ثانية)
التنزيل (ميجابايت بالثانية) 443.14 (انخفاض 4%)
التحميل (ميجابايت بالثانية) 41.97 (انخفاض 0.1%)

كان ذلك أسرع بقليل من خادم لوس أنجلوس. ظلت سرعات ExpressVPN جيدة مع المسافات البعيدة، وأحيانًا حتى لا تكون الخوادم الأقرب أسرع منها.

جرب ExpressVPN اليوم

سرعات المسافات البعيدة

معظم الوقت كانت السرعات أبطأ مع المسافات الأبعد، ولكنها ظلت مبهرة جدًا. يبعد عني خادم طوكيو 2 مسافة 8,494 كم، ولكن كان الانخفاض 11% عن سرعتي الأساسية. من الطبيعي أن يكون الانخفاض 15-20%، لذا كانت النتيجة جيدة جدًا لخادم على هذه المسافة.

طوكيو 2:

زمن الاستجابة (مللي ثانية) 124 (أبطأ 108 مللي ثانية)
التنزيل (ميجابايت بالثانية) 409.06 (انخفاض 11%)
التحميل (ميجابايت بالثانية) 37.36 (انخفاض 11%)

كان ذلك أبطأ 10% من اتصال بخادم الموقع الذكي في سان فرانسيسكو. لم أشعر بأي اختلاف عند التصفح مقارنة بالخوادم المحلية. بعد ذلك، جربت خادم شرق لندن، الأبعد من طوكيو 100 كم.

شرق لندن:

زمن الاستجابة (مللي ثانية) 148 (أبطأ 132 مللي ثانية)
التنزيل (ميجابايت بالثانية) 486.30 (أسرع 5%)
التحميل (ميجابايت بالثانية) 39.48 (أبطأ 6%)

بالرغم من أنها في نصف العالم الآخر، فقدت زادت سرعتي الأساسي مع خادم لندن، وهو أمر مبهر ومفاجئ جدًا.

بشكل عام، صمدت سرعات ExpressVPN بشكل مذهل مع المسافات البعيدة. حتى في خادم ريكيافيك البعيد، كانت سرعة التنزيل 414 ميجابايت بالثانية، مما يعني انخفاض 10% فقط!

جرب ExpressVPN اليوم

اختبارات سرعة الحماية

كان البروتوكول L2TP/IPsec هو الأسرع في اختباراتي عند مقارنة سرعات كل بروتوكول. بالرغم من أن بروتوكول L2TP/IPsec يأتي في المقدمة، فقد كان أداء كل بروتوكول جيد، مما منحني سرعات أعلى من 300 ميجابايت بالثانية.

بالرغم من أن بروتوكول L2TP/IPsec كان الأسرع، سأنصح دائمًا باستخدام أحد البروتوكولات الأخرى إذا أمكن. وهذا لأن البروتوكول الأقدم أقل حماية. سرعات بروتوكولات Lightway TCP، وOpenVPN UDP، وIKEv2 كانت متماثلة تقريبًا. لذا، أنصح باستخدام البروتوكول Lightway TCP لأفضل توازن بين السرعة والحماية.

الحماية – تشفير على أعلى مستوى، قابلية تخصيص كبيرة

تقدم ExpressVPN مجموعة كبيرة من خصائص الحماية وتشفير بدرجة عسكرية لإبقاء بياناتك آمنة في أي موقف. تزعم العديد من الشبكات الافتراضية الخاصة أنها تحميك في حالات انقطاع الاتصال أو تضمن أن يظل عنوان IP الخاص بك مخفيًا. لكن الطريقة الوحيدة للتحقق من صحة هذه المزاعم هي البحث والاختبار والتأكد.

اختبرت خصائص حماية ExpressVPN الإضافية بشكل شامل، مثل التوقف التلقائي والانقسام النفقي، بالإضافة لذلك، قمت بمقارنة البروتوكولات والتعمق في تقنية Lightway الحصرية من الخدمة. وأخيرًا، بحثت بين نتائج المراجعات الخارجية للخدمة لأرى كيف كان أداء البنية التحتية والممارسات تحت التدقيق.

العيب الوحيد الذي وجدته هو أن ExpressVPN لا تقدم أداة مدمجة لحظر الإعلانات والبرمجيات الخبيثة. إنها خاصية مفيدة بكل تأكيد، لكن بصراحة كثيرًا ما لا تعمل أدوات حظر الإعلانات والبرمجيات الخبيثة التي تأتي مع الشبكات الافتراضية الخاصة بشكل جيد. ستحتاج إلى استخدام تطبيق مخصص أو امتداد متصفح للحصول على حماية كاملة مثالية. وبفضل توفر العديد من أدوات حظر الإعلانات الفعالة والمجانية، لم يكن غياب الخاصية من تطبيقات ExpressVPN مزعجًا للغاية.

لا توجد شبكة افتراضية خاصة أخرى تضاهي ExpressVPN فيما يتعلق بالحماية.

جرب ExpressVPN اليوم

التشفير – تشفير بدرجة عسكرية

تقنية تشفير ExpressVPN تحمي خصوصية معلوماتك. تبقيك الخدمة آمنًا باستخدام تشفير AES-256بت، والذي يجمع بين شفرة AES-256بت مع مفتاح RSA-4096بت ومصادقة HMAC (SHA-15). بعبارة مفهومة، ستكون بياناتك غير قابلة للاختراق. وهو نفس مستوى التشفير المستخدم في الجيوش والبنوك والحكومات لحماية البيانات الحساسة.

عدد البت يتيح لك معرفة عدد التركيبات المحتملة المتاحة لكل مفتاح. بمعنى أن 1 بت، تعني وجود تركيبتين محتملتين. وبمجرد أن تصل إلى 8 بت، فهذا يعني 256 تركيبة محتملة، ومع 256 بت، فهذا يعني رقم احتمالات من 78 رقم! حتى أقوى جهاز كمبيوتر في العالم سيستغرق ملايين السنين لفك تشفير 0.1% فقط من البيانات المشفرة بهذا الشكل.

مصادقة HMAC (SHA-15) أو "المصافحة" التي تستخدمها ExpressVPN آمنة جدًا لنقل البيانات، مثل مشاركة ملفات P2P. باستخدام مفتاح سري تشاركي، سيكون لدى كل من المرسل والمستلم طريقة للتحقق من صحة الملف. أي تغيير في المفتاح السري سيعني اعتراض شخص ما للملف، وبذلك تتعرف على أي اختراق وتتعامل معه بسرعة.

كما تستخدم ExpressVPN السرية الأمامية المثالية. وتعمل السرية الأمامية المثالية على تغيير مفتاح التشفير في كل مرة تسجل فيها دخولك. لذا، حتى إذا تمكن شخص ما من العثور على المفتاح (الأمر غير المحتمل)، لن يتم فك تشفير أي من جلساتك السابقة أو المستقبلية (بسبب استخدام مفتاح مختلف).

سيؤدي كل برتوكول إلى تغيير مستوى التشفير قليلًا. على سبيل المثال، البروتوكول Lightway يستخدم wolfSSL بدلًا من AES. يظل ذلك شفير 256-بت. وهو آمن أيضًا، ومفتوح المصدر، مما يعني خضوعه لاختبارات وتحديثات مستمر من جهات خارجية.

ولا يوجد خيار أفضل حاليًا عندما تريد حماية نفسك على الإنترنت.

جرب ExpressVPN اليوم

بروتوكولات الحماية – خيارات عديدة على كل الأجهزة

تقدم ExpressVPN العديد من بروتوكولات الحماية التي تتيح لك تخصيص الشبكة الافتراضية الخاصة في أي موقف. البروتوكولات هي مجموعة القواعد التي تستخدمها الشبكة الافتراضية الخاصة لإخبارها بكيفية تشفير معلوماتك. يمكنك تغيير البروتوكولات من شريط البروتوكولات في تطبيقات ويندوز وماك وأندرويد وiOS. بينما يمكنك تغيير البروتوكولات على أجهزة لينوكس باستخدام الأوامر النصية.

كل بروتوكول به اختلاف طفيف:

  • Lightway: تم تطوير هذا البروتوكول بواسطة ExpressVPN نفسها ولا تستخدمه أي شبكة افتراضية خاصة أخرى. يستهلك البروتوكول بطارية الجهاز بشكل أقل وينتقل بين الشبكات بانسيابية وسلاسة، مما يجعله خيار جيد للهواتف. يعد خيار TCP أفضل للشبكات غير الموثوقة وكان أسرع 10% من UDP في اختباراتي.
  • OpenVPN: لأنه مفتوح المصدر، يعد واحدًا من أكثر البروتوكولات حماية. يختبر الأشخاص من جميع أنحاء العالم الرمز البرمجي لهذا البروتوكول ويعملون على تحسينه وتقويته. ويتوفر به أيضًا الخياران UDP وTCP. وكان سرعاتهما متطابقة بالنسبة لي.
  • IKEv2: عادة ما نعتقد أنه أسرع من OpenVPN، لكنه كان أسرع بنسبة 1% فقط في اختباراتي. لا استخدم هذا البروتوكول إلا إذا كانت البروتوكولات الأخرى لا تعمل لأنه ليس على نفس القدر من الأمان والحماية. ولا يتوفر به خيار TCP، لذا قد تحجبه بعض جدران الحماية.
  • L2TP/IPsec: يعتبر من أقدم البروتوكولات، لذا فهو أقل البروتوكولات أمانًا. ولكنه كان الأسرع في اختباراتي. وهو مناسب عندما تكون السرعة أولوية لك على حساب الحماية.

ستكون لديك خيارات مختلفة للبروتوكولات بناء على جهازك:

ويندوز ماك أندرويد iOS لينوكس أجهزة الراوتر
Lightway
OpenVPN
L2TP/IPsec
IKEv2

بشكل عام، أنصح ببروتوكول Lightway TCP لأنه يقدم أفضل توازن بين السرعة والحماية.

جرب ExpressVPN اليوم

Lightway

بروتوكول Lightway هو بروتوكول حصري وخاص من ExpressVPN خفيف جدًا، مما يجعله مثاليًا للهواتف. وإليكم بعض مزايا استخدام البروتوكول Lightway:

  • سرعات عالية. تمكنت من الوصول إلى سرعات تنزيل 5% أعلى من اتصالي العادي. يمكنك كذلك التبديل من تشفير wolfSSL إلى ChaCha20 لتعزيز السرعات بشكل أكبر.
  • تشفير محدث. يعد wolfSSL مكتبة تشفير حديثة خضعت لمراجعة من جهات خارجية وتقدم تشفير 256-بت بدرجة عسكرية.
  • تغيير سريع للشبكات. عندما تنقطع الإشارة، يعمل بروتوكول Lightway على جعل اتصالك بالشبكة الافتراضية الخاصة خاملًا بدلًا من إنهائه. وهذا يتيح لك إعادة الاتصال فورًا عند الانتقال من اتصال شبكة Wi-Fi إلى الشبكة الهاتفية. كما يساعدك في الاتصال بشكل أسرع عندما تعيد تنشيط الهاتف من وضع النوم أو وضع الطيران.
  • إنشاء فوري للاتصال. غالبًا ما تمكنت من الاتصال باستخدام بروتوكول Lightway في أقل من ثانية.
  • قاعدة رموز برمجية صغيرة. كل ما يمتلكه بروتوكول Lightway هو 1,000 سطر رمز برمجي فقط، مما يجعله واحد من أخف بروتوكولات الشبكات الافتراضية الخاصة. ويجعل ذلك مراجعة البروتوكول أسهل، واستهلاك أقل للبطارية، ويصح رائعًا لتشفير أنشطتك على الهاتف.

تخطط ExpressVPN أيضًا لجعل مكتبة Lightway مفتوحة المصدر قريبًا، مما يجعله أكثر أمانًا. بروتوكول Lightway يجعل ExpressVPN أفضل شبكة افتراضية خاصة للهواتف حتى الآن.

جرب ExpressVPN اليوم

نتائج اختبارات التسرب – نجحت

نجحت ExpressVPN في كل اختبارات التسرب على تطبيقات ويندوز وماك وأندرويد وأيفون. في مجموعة الاختبارات الأولى، استخدمت ipleak.net على 10 خوادم مختلفة.

حتى إذا كانت الشبكة الافتراضية الخاصة تقوم بعمل رائع في حمايتك بكل طريقة ممكنة، تظل مثل تلك التسربات ممكنة. ولهذا السبب من الرائع أن ExpressVPN توفر حماية تسرب مدمجة لإخفاء بياناتك عن كل الطرق التي يستخدمها المخترقون لرؤيتها.

نطاق أسماء نطاقات (DNS) خاص على كل الخوادم

من أسباب نجاح ExpressVPN في تجاوز اختبارات التسرب هو خوادم DNS الخاصة بها. إنك تستخدم شبكة يطلق عليها شبكة أسماء النطاقات للتنقل بين المواقع. يعمل خادم DNS الخاص على إلغاء الحاجة لتلك المرحلة الوسيطة، مما يقلص من احتمالية تسرب معلوماتك في إحدى النقاط.

جرب ExpressVPN اليوم

مراجعة مستقلة

تتم المراجعات الخارجية المستقلة بواسطة Cure53 وPwC، وأثبتت أن ExpressVPN آمنة تمامًا كما تزعم. لا يوجد الكثير من الشبكات الافتراضية الخاصة التي تخضع سياسات الاحتفاظ بالبيانات لديها لمراجعات خارجية. وهذا يوضح أن ExpressVPN لديها سياسة صادقة وأنها مستعدة لاختبارها.

التوقف التلقائي

خاصية التوقف التلقائي من ExpressVPN تقطع اتصالك بالإنترنت إذا انقطع اتصالك بالشبكة الافتراضية الخاصة حتى تظل محميًا دائمًا. وهي خاصية أساسية في أي شبكة افتراضية خاصة، وتطلق عليها ExpressVPN خاصية "Network Lock" (قفل الشبكة).

لاختبار هذه الخاصية، جربت تنشيط موقع إلكتروني مع التبديل إلى خادم تورنتو. وبينما كان الاتصال غير مكتمل، أظهرت ExpressVPN رسالة على المتصفح تخبرني بأن الاتصال منقطع.

على أجهزة ويندوز ولينوكس وماك، يتم تمكين خاصية التوقف التلقائي تلقائيًا. يمكنك كذلك استخدامها على أي أجهزة باتصالات LAN. وهذا مفيد إذا كان لديك طابعة متصلة بشبكة Wi-Fi، حتى لا تتأثر مستنداتك بأي عطل بالخادم. في تطبيقات الأجهزة المكتبية وأجهزة أندرويد يمكنك تمكين أو تعطيل خاصية التوقف التلقائي، ولكن لا يمكنك فعل ذلك على أجهزة الراوتر. يطلق على الخاصية Network Protection (حماية الشبكة) على أجهزة أندرويد، وتحتاج خطوة إضافية للتفعيل: ستحتاج إلى تعيين الشبكة الافتراضية الخاصة على "التشغيل دائمًا" في إعدادات أندرويد.

وبينما تتوفر خاصية Network Lock (قفل الشبكة) على الأجهزة المكتبية وأجهزة أندرويد وأجهزة الراوتر، لا تتوفر خاصية التوقف التلقائي لأجهزة iOS. وعندما بحثت واختبرت أفضل الشبكات الافتراضية الخاصة للأجهزة الهاتفية، ومن بينها أجهزة iOS، كانت ExpressVPN من بين أفضل الخدمات، لذا من المؤسف أن يفتقر التطبيق لتلك الخاصية الأساسية والمهمة.

جرب ExpressVPN اليوم

الانقسام النفقي

تتيح لك خاصية الانقسام النفقي استثناء بعض الأنشطة من اتصال الشبكة الافتراضية الخاصة. وهذا مفيد إذا كنت تحتاج اتصالك المحلي للطباعة وتحتاج في نفس الوقت إلى الشبكة الافتراضية الخاصة لأنشطة أخرى على الإنترنت.

للبدء، ستحتاج إلى تحديد التطبيقات التي ستستخدم اتصال الشبكة الافتراضية الخاصة. من السهل إضافة وحذف التطبيقات، ولكن ستحتاج إلى قطع اتصالك بالشبكة الافتراضية الخاصة أثناء إضافة الاستثناءات.

تحت إعدادات الانقسام النفقي، ستجد 3 خيارات:

  • كل التطبيقات تستخدم الشبكة الافتراضية الخاصة
  • عدم استخدام التطبيقات المحددة للشبكة الافتراضية الخاصة
  • استخدام التطبيقات المحددة فقط للشبكة الافتراضية الخاصة

لاختبار هذه الخاصية، اخترت الخيار الثاني لإزالة أي تطبيق بنكي عبر الإنترنت من اتصال الشبكة الافتراضية الخاصة.

اتصلت بخادم بريطاني لزيارة موقع جوجل. ونجح الأمر؛ حصلت على نتائج بحث مرتبطة ببريطانيا بينما تمكنت من زيارة موقع البنك الأمريكي في نفس الوقت.

تتوفر خاصية الانقسام الفقي لأجهزة ويندوز ولينوكس وأندرويد وماك وأجهزة الراوتر. ولكنها غير متوفرة على تطبيق iOS للأسف.

جرب ExpressVPN اليوم

الخصوصية – شركة موثوقة لا تحتفظ ببياناتك

تجعل كل من سياسة خصوصية وموقع وملكية ExpressVPN واحدة من أكثر الشبكات الافتراضية الخاصة أمانًا. الثقة عامل مهم جدًا عند استخدام شبكة افتراضية خاصة. الشبكات الافتراضية الخاصة تخفي معلوماتك عن الحكومات والمخترقين والشركات التكنولوجية العملاقة مثل جوجل. ولكن لفعل ذلك، ستحتاج إلى أن تتمكن من رؤية بياناتك.

عندما تتصل بالشبكة الافتراضية الخاصة، فإنك تسلم عنوان IP الخاص بك وسجلات أنشطتك على الإنترنت لجهة خارجية. ولهذا السبب من المهم أن تختار شركة موثوقة لتكون مسؤولة عن المعلومات التي تسلمها لهم. لحسن الحظر، أثبتت ExpressVPN أنها تتعامل مع خصوصية المستخدم بشكل جاد جدًا.

جرب ExpressVPN اليوم

هل تحتفظ ExpressVPN بالسجلات؟ لا

تطبق ExpressVPN سياسة صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات، وبذلك لن تحفظ أو تشارك أو تبيع بياناتك الشخصية.

تذكر ExpressVPN أنها تجمع فقط:

  • المعلومات التي تستخدمها لتسجيل الدخول (بيانات الدفع وعنوان البريد الإلكتروني)
  • عدد التطبيقات وإصدارات التطبيقات التي قمت بتنشيطها
  • يوم إجراء الاتصال (بدون تحديد الوقت)
  • موقع الخادم الذي تتصل به (دون عنوان IP الذي يتم إسناده إليك)
  • مقدار البيانات المنتقلة في يوم واحد

كنت منبهر بقلة المعلومات التي يتم تخزينها؛ لا يمكنني التفكير في شبكة افتراضية خاصة أخرى تكتفي بهذا الكم القليل. إنه أقل قدر مطلوب من المعلومات لتشغيل الشبكة الافتراضية الخاصة والتواصل مع العملاء. ولا تكشف إلا عن أنك استخدمت الشبكة الافتراضية الخاصة في وقت ما، دون أي شيء آخر. وهذا سبب آخر يجعل ExpressVPN أفضل طريقة لحماية معلوماتك المهمة على الإنترنت.

لحماية نفسك بشكل أكبر، يمكنك الدفع بالعملات الرقمية وإنشاء بريد إلكتروني جديد لحسابك. تواصل مع دعم ExpressVPN عبر الدردشة لأرى إن كان من الممكن حذف البيانات والدفع ومعلومات البريد الإلكتروني، وأخبروني بإمكانية ذلك ولكن بعد إلغاء الاشتراك أولًا.

لا تجمع ExpressVPN:

  • عنوان IP الشخصي أو عنوان IP للشبكة الافتراضية الخاصة
  • البيانات على سجل التصفح (والمواقع الإلكترونية التي قمت بزيارتها)
  • البيانات الوصفية
  • استفسارات DNS (المواقع الإلكترونية التي تحاول زيارتها)

بعبارة أخرى، لا يوجد سجلات تشير إلى مكان استخدامك ExpressVPN أو ما فعلته أثناء الاتصال بالخدمة.

يمكن مشاركة المعلومات التشخيصية مع ExpressVPN طوعًا. عند تنزيل التطبيق، يمكنك اختيار "لا شكرًا" في صفحة "المساعدة في تحسين ExpressVPN".

وفوق كل ذلك، خضعت سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات من ExpressVPN للاختبار عمليًا في 2017. صادرت الحكومة التركية أحد خوادم ExpressVPN في سعيها لمعلومات تتعلق بعملية اغتيال. ولكنهم لم يجدوا أي شيء لأن البيانات لا يتم تخزينها من الأساس، مما يثبت صحة سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات.

تستخدم شركة ExpressVPN International Limited (الشركة الأم وراء التطبيق) خدمة ExpressVPN لتكون مصدر ربحها الوحيد. كما تعمل الشركة مع مركز الديمقراطية والتكنولوجيا للمساعدة في تحسين حقوق الخصوصية حول العالم. ويظهر ذلك، إلى جانب سجلها الحافل مع الخصوصية، أن ExpressVPN جادة تمامًا في إخفاء هوية المستخدمين على الإنترنت.

جرب ExpressVPN اليوم

تقع في جزر العذراء البريطانية المناسبة للخصوصية

تقع ExpressVPN في الجزر العذراء البريطانية، البلد التي لا تفرض قوانين للاحتفاظ بالبيانات. الدولة التي توجد بها الشبكة الافتراضية الخاصة عامل مهم جدًا لأن الشركة ستكون ملزمة باتباع قواعد ولوائح الولاية القضائية التابعة لها. وإلى جانب قوانين الخصوصية القوية، من الصعب استخراج أمر قضائي. لا تطبق الدولة برامج رقابة كبيرة، وتقع خارج تحالف العيون الـ 14، الدول الموقعة على اتفاقية مشاركة البيانات عن مواطنيها.

وبالرغم من أنها إقليم بريطاني خارجي، تتمتع الجزر العذراء البريطانية بحكم ذاتي كامل. وهذا أمر جيد لأن بريطانيا أحد دول تحالف العيون الـ 14. بإمكان الدول الأخرى مناشدة المحكمة العليا في الجزر العذراء البريطانية لمشاركة البيانات، لكن لا يمكنهم إجبارها للكشف عن المعلومات عن المواطنين أو الشركات. حتى إذا تمكنت دولة أخرى من إقناعها بتسليم البيانات، فإن شركة ExpressVPN نفسها لا تحتفظ بأي بيانات عن عملائها. ولكن يظل موقع الشركة إضافة هائلة للحماية إن كان في دولة مناسبة للخصوصية. ووضع نفسها في دولة مناسبة للخصوصية ويوضح تفاني وإخلاص ExpressVPN في حماية عملائها.

جرب ExpressVPN اليوم

سهولة الإستخدام

10.0

تطبيقات ExpressVPN المكتبية والهاتفية جذابة ومستقرة وسهلة الاستخدام. لديها تصميم أنيق وعصري مع زر تشغيل كبير في الوسط. قد يبدو ذلك شيئًا بسيطًا، لكن ستندهشون لمعرفة عدد الشبكات الافتراضية الخاصة التي تجعل مسألة الاتصال بها أمرًا صعبًا للغاية.

يمكنك اختيار موقع الخادم بنفسك أو الاستفادة من خاصية Smart Location (الموقع الذكي) للاتصال بنقرة واحدة. تختار لك الخاصية أقرب خادم عالي السرعة لك تلقائيًا من أجل الحصول على حماية سريعة.

التنقل عبر التطبيقات للعثور على الإعدادات في غاية السهولة: انقر فقط على قائمة الخطوط الثلاثة. ومن هناك، يمكنك استخدام اختبار السرعة أو تغيير بروتوكولات الحماية أو استخدام خاصية الانقسام النفقي أو اختيار تمكين أو تعطيل الخصائص المختلفة، مثل خاصية Network Lock (قفل الشبكة).

خدمة ExpressVPN هي الاختيار الأول للحصول على حماية بسيطة ومباشرة وفعالة على الإنترنت.

جرب ExpressVPN اليوم

الإعداد والتثبيت – مباشرة وسريعة على كل جهاز

استغرق الأمر أقل من 4 دقائق لتسجيل وتثبيت ExpressVPN. وإليكم طريقة فعل ذلك:

الدليل السريع: كيفية تثبيتExpressVPN في 3 خطوات سهلة

  1. اختر باقة.اذهب إلى موقع ExpressVPN الإلكتروني لتبدأ عملية الإعداد. اختر باقة وأدخل معلوماتك.
  2. تثبيت التطبيق. سجل على الموقع الإلكتروني حتى تستحق ضمان استرداد المال، ثم قم بتنزيل تطبيق الجهاز الذي تفضله وأدخل رمز التفعيل.
  3. تصفح الإنترنت بأمان من مصر أو الجزائر أو من أي مكان! اتصل بخادم بنقرة واحدة وتصفح الإنترنت وأنت تعلم أنك محمي جيدًا!

تعمل هذه الطريقة مع أجهزة ويندوز وماك وiOS وأندرويد. وإذا كنت تستخدم لينوكس، ستحتاج إلى استخدام سطر الأوامر، وسيكون بنفس سرعة التثبيت على الأجهزة الأخرى، وتقدم ExpressVPN إرشادات إعداد تفصيلية على موقعها الإلكتروني.

تعد ExpressVPN واحدة من أسهل الشبكات الافتراضية الخاصة في التنزيل والتثبيت.

Try ExpressVPN Today

التوافق مع الأجهزة – متاحة على عشرات الأجهزة

شبكة ExpressVPN متوافقة مع كل نظام تشغيل معروف وعلى مجموعة كبيرة من الأجهزة. تتوفر تطبيقات أصلية للأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز وماك وأندرويد وiOS ولينوكس. وتتوفر تطبيقات أيضًا للعديد من أجهزة الراوتر.

من الأمور الرائعة بشأن هو مدى سهولة استخدام التطبيقات على كل الأجهزة. تعمل وظائف كل تطبيق بنفس الطريقة تقريبًا بعض النظر عن نظام التشغيل المستخدم. الاستثناء الوحيد هو تطبيق لينوكس. لا يمتلك واجهة رسومية، لذا اضطررت إلى التفاعل معه باستخدام النصوص البرمجية. لكن لم يكن من الصعب استخدام سطر الأوامر في تغيير الخوادم واستخدام كل خاصية.

وبالرغم من أن معظم التطبيقات تبدو متماثلة، كانت هناك فروق طفيفة في الخصائص المتاحة بكل تطبيق.

ويندوز ماك أندرويد iOS لينوكس أجهزة الراوتر
واجهة المستخدم الرسومية
التوقف التلقائي
بروتوكول IKEv2
بروتوكول Lightway
الانقسام النفقي

بالإضافة إلى أنظمة التشغيل الموضحة، لديها أيضًا امتدادات لمتصفحات كروم وفايرفوكس ومايكروسوفت إيدج. كل ذلك معًا يعني أنها متاحة على المزيد من الأجهزة أكثر من أي شبكة افتراضية خاصة أخرى.

جرب ExpressVPN اليوم

أجهزة الكمبيوتر – تطبيقات لأنظمة ويندوز وماك ولينوكس

تطبيقات ويندوز وماك من ExpressVPN متماثلة تقريبًا. حتى أنهما يتشاركها نفس البروتوكولات (OpenVPN، وIKEv2، وL2TP/IPsec، وLightway)، وهو أمر نادر جدًا. الفارق الوحيد هو أنك لن تجد خاصية الانقسام النفقي إذا كنت تستخدم نظام التشغيل OS 11 على جهاز ماك.

ستتاج إلى نظام التشغيل ويندوز 7 أو أحدث، أو نظام التشغيل ماك 10.10 أو أحدث.

وجدت التطبيق سهل الاستخدام على كل إصدارات الأجهزة المكتبية الثلاثة، بالرغم من استغراقي بعض الوقت لتعلم الأوامر على نظام لينوكس. لا يمتلك تطبيق لينوكس واجهة مستخدم رسومية، لذا يجب تثبيته واستخدامه بواسطة الأوامر النصية. على سبيل المثال، الأمر "expressvpn connect" سيعيد اتصالك بآخر موقع استخدمته. والأمر "expressvpn list all" سيعرض مجموعة الخوادم بالكامل للاختيار من بينها.

إلى جانب الانقسام النفقي، يمتلك إصدار لينوكس كل الخصائص الأساسية للتطبيقات المكتبية الأخرى. الفوارق الأخرى الملحوظة هي أنها تستخدم بروتوكولات Lightway وOpenVPN ولا يمكنك استخدام اختصارات التطبيق مثلما هو الحال في تطبيقات ويندوز وماك. تتيح لك الخاصية زيارة موقع إلكتروني بنقرة واحدة من التطبيق، ونادرًا ما أستخدمها على أي حال. تتوفر التطبيقات لمستخدمي لينوكس بالأنظمة Ubuntu، وFedora، وArch، وRaspbian.

بغض النظر عن نظام التشغيل الذي تستخدمه، ستحصل على إصدار ExpressVPN كامل الخصائص على الجهاز المكتبي.

جرب ExpressVPN اليوم

تطبيقات أندرويد وأيفون (iOS)

تطبيقات أندرويد وiOS تشبه التطبيقات المكتبية، لكن تطبيق iOS يفتقر إلى بعض الخصائص.

تطبيق أندرويد لديه نفس خصائص التطبيقات المكتبية (الانقسام النفقي والتوقف التلقائي والاتصال التلقائي)، إلى جانب بعض الإضافات. يعرض Protection Summary (ملخص الحماية) النسبة المئوية لاتصالك بالشبكة الافتراضية الخاصة منذ تثبيتها. هناك مساحة أسفل الشاشة الرئيسية بها نصائح برابط إلى مدونة ExpressVPN. سيكون عليك التسجيل على موقع ExpressVPN الإلكتروني قبل تنزيلها عبر متجر تطبيقات جوجل، وستحتاج إلى إصدار أندرويد 5.0 أو أحدث.

يتيح لك تطبيق أندرويد الاختيار من بروتوكول Lightway أو OpenVPN. وجود بروتوكول Lightway أمر رائع لأنه الأفضل للهواتف؛ مصمم خصيصًا للتبديل بانسيابية بين الشبكات وتوفير طاقة البطارية. كما يوفر إصدار أتدرويد إمكانية إضافة اختصارات للتطبيقات والمواقع (حتى 5 اختصارات). بشكل عام، يعمل تطبيق أندرويد مثل التطبيقات المكتبية. تمكنت من التبديل بين الشبكة الهاتفية وشبكة Wi-Fi فورًا باستخدام بروتوكول Lightway.

للأسف، يفتقر إصدار أيفون للانقسام النفقي وخاصية حماية الشبكة (التوقف التلقائي). كما لا يوجد به ملخص الحماية والإرشادات التي تظهر في أسفل واجهة تطبيق أندرويد. لكن تتوفر به إمكانية إضافة اختصارات للمواقع والتطبيقات.

لحسن الحظ، يتوفر بروتوكول Lightway الآن بشكل كامل على أجهزة أيفون. لقد ظل متاحًا بشكل تجريبي فقط لفترة طويلة جدًا. بالاتصال عبر بروتوكول Lightway، سجلت دخولي لشبكة جديدة في ثانية واحدة أو أقل. كما يتوفر بروتوكول IKEv2، ولكنني أنصح بالبقاء مع Lightway (الخيار TCP أسرع من UDP).

الخاصية الموجودة في تطبيق iOS وغير موجودة في تطبيق أندرويد هي "إعادة تثبيت تهيئة الشبكة الافتراضية الخاصة". وتتيح لك إعادة تثبيت الشبكة الافتراضية الخاصة من داخل التثبيت بدون مشكلات. وعلى تطبيق أندرويد، سيكون عليك إلغاء التثبيت يدويًا وإعادة التثبيت من متجر التطبيقات، مما يجعل إعادة تثبيت التطبيق أسهل على أجهزة iOS إذا كانت لديك أي مشكلات.

مع هواتف أبل، سيكون عليك شراء والتثبيت من متجر تطبيقات أبل، وستحتاج إلى نظام التشغيل iOS 12 أو أحدث.

بشكل عام، تمتلك ExpressVPN تطبيقات رائعة للأجهزة الهاتفية. لكن من السيء جدًا ألا تتوفر خصائص الانقسام النفقي أو التوقف التلقائي في إصدار أيفون. ولكنه أمر شائع في الكثير من تطبيقات الشبكات الافتراضية الخاصة لأجهزة iOS.

جرب ExpressVPN اليوم

امتداد لمتصفحات كروم وفايرفوكس وإيدج وبريف وفيفالدي

امتدادات المتصفح من ExpressVPN تمنحك خيارات حماية إضافية، ولكن يمكنك استخدامها على الأجهزة المكتبية فقط. توجد امتدادات متصفح مخصصة لكروم وفايرفوكس. يمكنك إضافة امتداد إلى مايكروسوفت فايرفوكس أيضًا، ولكن ستحتاج إلى تنزيل الامتداد من متجر كروم والسماح بالامتدادات من متاجر أخرى في إعدادات متصفح إيدج. وتعمل نفس الطريقة مع متصفحي بريف وفيفالدي أيضًا.

بدلًا من وكيل البروكسي، تشبه تلك الامتدادات جهاز التحكم للتطبيق. وهي جيدة لأنها تمنحك كل خصائص التطبيق. ستحتاج إلى تنزيل تطبيق ExpressVPN على جهازك المكتبي على أي حال. والاتصال من المتصفح يعني الاتصال من التطبيق أيضًا.

يمكنك جعل التصفح أكثر أمانًا بتنشيط "HTTPS في كل مكان". عندما يقدم الموقع الإلكتروني خيار HTTPS (إصدار آمن من الموقع يستخدم تشفير)، ستستخدمه ExpressVPN تلقائيًا. لقد زرت 6 مواقع مختلفة استخدمها عادة مع تنشيط هذا الخيار، وقامت الخدمة بتوصيل بالإصدار HTTPS في كل مرة.

امتدادات المتصفح مفيدة جدًا، ولكن من المؤسف ألا تتوفر للهواتف أو الأجهزة اللوحية. التبديل بين التطبيقات والمتصفح سهل على الأجهزة المكتبية، ولكن على شاشة اللمس تصبح الأمور صعبة. تتوفر امتدادات المتصفح لأجهزة كروم بوك (التي تستخدم نظام التشغيل ChromeOS)، ولكنني واجهت مشكلة في المزامنة عند اختبارها، لذا لا أنصح بها. وكان من المؤسف أيضًا عدم وجود امتداد لمتصفح سفاري.

جرب ExpressVPN اليوم

تطبيق راوتر مخصص

تمتلك ExpressVPN تطبيق أصلي لأجهزة الراوتر، إلى جانب تهيئة يدوية على أجهزة معينة. وهي خاصية رائعة تجعل ExpressVPN مميزة، خاصة مع سهولة الاستخدام. لا يوجد الكثير من الشبكات الافتراضية الخاصة التي توفر تطبيقات سهلة لأجهزة الراوتر.

تثبيت التطبيق بتلك الطريقة منحني العديد من المزايا. ستحمي كل جهاز متصل بالشبكة المنزلية، حتى إذا كانت لا تدعم برامج الشبكات الافتراضية الخاصة. كما لن يوجد حد أقصى لعدد الأجهزة التي يمكنك الاتصال بها بمجرد تعريفها على جهاز الراوتر.

يمكنك كذلك تثبيت ExpressVPN يدويًا على طرازات أجهزة الراوتر من Asus، وD-Link، وDD-WRT، وNetduma وغيرهم. لكن التهيئة اليدوية تحتاج إلى وقت أكبر بكثير، وسيتاح لك تبديل عناوين IP فقط. ويتم التحكم في التهيئة اليدوية وتطبيق الراوتر من المتصفح.

أسهل طريقة لإعداد الخدمة هي شراء جهاز راوتر عليه ExpressVPN مسبقة التثبيت. يمكنك العثور على العديد من أجهزة الراوتر التي تم تهيئة نظام تشغيلها لك على موقع ExpressVPN الإلكتروني.

جرب ExpressVPN اليوم

الاتصال بأجهزة متزامنة – إمكانية الاتصال بما يصل إلى5أجهزة

يمكنك استخدام ExpressVPN على 5 جهاز في نفس الوقت بدون أي مشكلات. لكن يمكنك الحصول على عدد غير محدود من الاتصالات عبر الاتصال بجهاز الراوتر.

لاختبار هذه الخاصية، قمت بإعداد ExpressVPN على جهاز الكمبيوتر واللابتوب وأيفون وهاتف أندرويد. وتمكنت من التصفح على كل جهاز وتشغيل لعبة Doom Eternal في وضع اللعب الجماعي على الإنترنت. لم أواجه أي تأخير على المواقع الإلكترونية، ولم تتعطل اللعبة. لذا، لا تقلق بشأن تأثير الاتصالات المتزامنة على أداء ExpressVPN.

الأسعار

9.2
باقة 15 شهور
$ 6.67 / شهر في الشهر
باقة 6 شهور
$ 9.99 / شهر في الشهر
باقة 1 شهر
$ 12.95 / شهر في الشهر

يمكنك التوفير مع ExpressVPN بالاشتراك الأطول، ولكن حتى الباقة الشهرية تستحق ما تدفعه لأجلها.

صحيح أن هناك العديد من الشبكات الافتراضية الخاصة الرائعة متاحة بأسعار أقل. كما أن ExpressVPN لا توفر الكثير من خيارات التخصيص مثل بعض المنافسين. لكن أعتقد أنها تستحق سعرها الإضافي بسبب أدائها. إنها تتفوق على الكثير من الشبكات الافتراضية الخاصة من حيث السرعة والمصداقية وخدمة العملاء والحماية.

لديك 3 باقات اشتراك مختلفة لتختار من بينها مع ExpressVPN وكلها بنفس الإصدار كامل الخصائص. بعض الخدمات الأخرى تقدم باقات رخيصة لا تمنحك إلا مجموعة الخصائص الأساسية فقط.

تتوفر حاليًا باقات شهرية، و6 شهور، ولمدة عام. أرخص باقة هي $6.67/شهر، التي تمنحك خصم 49%، حتى توفر الكثير من المال.

يمكنك شراء ExpressVPN ببطاقة فيزا أو ماستر كارد أو بايبال أو محفظة كيوي أو مايسترو أو بتكوين وغيرهم. إذا دفعت بالعملات الرقمية واستخدمت بريد إلكتروني أنشأته خصيصًا للخدمة، ستتمكن من التسجيل واستخدام ExpressVPN مع إخفاء هويتك بشكل كامل.

كما تقدم ضمان لاسترداد المال بدون أي صعوبات، وبذلك يكون لديك ما يصل إلى 30 لطلب استرداد المال إذا لم تكن راضيًا مع الخدمة. لاختبار ذلك، تواصلت مع الدعم عب الدردشة لطلب استرداد المال. سألوني عن سبب الإلغاء ووافقوا على الطلب في 12 دقيقة. أخبرني ممثل فريق الدعم أن الاسترداد سيستغرق 5-7 أيام عمل، ولكنني استرددت الأموال في حساب بعد 3 أيام فقط.

الاستثناء الوحيد هو مستخدمو iPhone الذين اشتروا ExpressVPN من متجر أبل. ستحصل على إصدار تجريبي مجاني لمدة 7 أيام وستحتاج إلى طلب الاسترداد من أبل إذا قررت المواصلة بعد انتهاء تلك الأيام السبعة. لن تكون الشركة ملزمة هنا بضمان الـ 30 يوم لاسترداد المال. ولهذا السبب أنصح دائمًا بالتسجيل من على موقع ExpressVPN الإلكتروني. يمكنك بعد ذلك تنزيل التطبيق على هاتفك وتسجيل الدخول منه بسهولة.

الطريقة الأخرى التي قد توفر عليك الكثير من المال هي إحالة صديق للخدمة. عندما تفعل ذلك، سيحصل كلاكما على 30 يوم من الخدمة مجانًا. في إعدادات الحساب، يمكنك رؤية أيقونة عبوة هدية صغيرة حيث يمكنك إدخال عنوان بريد إلكتروني فيها.

بالرغم من أنها تكلف أكثر، فإن ExpressVPN تقدم أفضل قيمة مقابل المال.

جرب ExpressVPN اليوم

المسؤولية و الدعم

10.0

خدمة الدردشة الفورية من ExpressVPN سهلة الاستخدام ومفيدة جدًا ومتوفرة على مدار الساعة. والدردشة بها أداة ترجمة مدمجة تتيح لممثلي الخدمة تقديم الدعم بأي لغة، بما في ذلك اللغة العربية.

تواصلت مع الدعم أكثر من 20 مرة أثناء كتابة هذه المراجعة، وحصلت على استجابة من ممثل الخدمة خلال 10 ثواني في كل مرة. ودائمًا ما أجابوا على أسئلتي، رغم استغراقهم دقيقتين أو 3 دقائق بعض المرات للبحث عن إجابات الأسئلة الصعبة.

على سبيل المثال، لم يكن من السهل العثور على معلومات عن استخدام امتداد المتصفح على الأجهزة اللوحية أو كروم بوك على الموقع الإلكتروني. وأجاب ممثل الدعم بكل ما احتجت إلى معرفته عن تلك الأجهزة بعد 10 دقائق من السؤال.

المشكلة البسيطة في الترجمة هو انقطاع الاتصال بها بسرعة. بمجرد مغادرة الغرفة عدة دقائق أثناء انتظار الرد، وعندما عدت وجدت نافذة الدردشة مغلقة. ولكنها ليست مشكلة كبيرة لأن بإمكانك طلب التحدث إلى نفس ممثل الخدمة عندما تفتح نافذة جديدة. كما يأخذ ممثلو الخدمة بريدك الإلكتروني في حالة التسجيل حتى يتمكنوا من إرسال الرد عبر البريد الإلكتروني في حالة انقطاع الاتصال عبر الدردشة.

يوفر موقع ExpressVPN مكتبة ضخمة من الأسئلة الشائعة وإرشادات الإعداد. إذا كنت تفضل عدم التحدث عبر الدردشة، وستتمكن على الأغلب من العثور على الإجابات هناك. كما تتيح لك استخدام نظام تذاكر الدعم أو إرسال رسائل إلكترونية مباشرة، بالرغم من أنني وجدت الدردشة أكثر سهولة.

موقع ExpressVPN سهل وواضح ومليء بالمصادر المفيدة. كما يتوفر بـ 16 لغة مختلفة.

عند التسجيل لخدمة ExpressVPN، ستجد شخص متاح دائمًا لمساعدتك.

جرب ExpressVPN اليوم

السطر الآخير

الحكم النهائي – موثوقة، بسرعة عالية وحماية ممتازة تجعلها تستحق سعرها

تعد ExpressVPN أسرع وأكثر شبكة افتراضية خاصة موثوقة قمت باستخدامها. حتى أن سرعاتي تحسنت مع بعض الخوادم البعيدة.

فيما يتعلق بالحماية، يصعب التغلب على ExpressVPN. لديها تشفير بدرجة عسكرية وخوادم DNS خاصة تساعدها في تجاوز كل اختبارات التسرب. وفوق ذلك، لديها سياسة صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات، ومقرها الرئيسي في الجز العذراء البريطانية المناسبة للخصوصية. مما يجعلها شبكة افتراضية خاصة ائتمنها على بياناتي.

الأمر السلبي الوحيد الذي وجدته أنها لا تأتي بأداة مدمجة لحظر الإعلانات مثل العديد من الشبكات الافتراضية الخاصة الأخرى. ولكنها ليست مشكلة كبيرة بسبب وجود الكثير من أدوات حظر الإعلانات الرائعة مجانًا.

بشكل عام، أنصح باستخدام ExpressVPN لأي شخص يريد استخدام شبكة افتراضية خاصة. إنها تستحق سعرها بكل تأكيد.

ضمان استعادة الأموال (يوم) : 30
عدد الأجهزة لكل ترخيص : 5

قارن بين ExpressVPN وأفضل الشبكات الافتراضية الخاصة البديلة

هل كان هذا المقال مفيدا؟
نأسف بشأن ذلك!
(بحد أدنى 10 حرف.)